الأربعاء، 31 ديسمبر 2008

طرطور بابا التثليث

يظن بعض المسلمين أن (بابا نويل) أو (سانتا كلوز)
مجرد شخصية خرافية
وأن هذا الرجل السمين الضحوك صاحب اللحية البيضاء
التي تتدلى على “كرشه” الضخم،
إنما هو رمز وهمي تم ابتكاره من أجل امتاع الأطفال
وادخال البهجة والسرور على أنفسهم في اعياد الميلاد ,
فلم لا يجالسه أطفال المسلمين كذلك؟!، هل أنتم ضد الفرح ومظاهره؟
وبينما أكتب هذا المقال فإن معالم هذه الشخصية الغامضة
ما زال يجري ترويجها وتسويقها بقوة في وسائل الإعلام العربية
بل وتجد من يمثله يتمشى بحرية متباهياً في زيه الأحمر
بلحيته المزيفة يلوح للناس في المجمعات التجارية
ولقد قيل أن من تعلم لغة قوم آمن شرهم أو مكرهم.
فلما فتشنا بفضل الله وحمده
في المواقع الإنجليزية بالانترنت عن حقيقة هذه الشخصية
التي تظهر اللطف ومداعبة الأطفال اكتشفنا أنها تبطن الخبث والكفر
لأن ربطها باحتفالات النصارى بمولد المسيح عليه السلام كان الهدف منه
احياء ذكرى راهب وأسقف نصراني من أصل تركي (قبل الفتح الإسلامي)
كان يدعى بـ (القديس نقولا أو نيكولاس St. Nicholas )،
ثم تطور الاسم تدريجيا إلى سانتا كلوز وفي العربية (بابا نويل)
فمن كان ذلك الرجل حقاً؟
مما كتب عنه ويتداوله النصارى من قصص أنه كان راهباً نشطاً
يسعى حثيثاً لنشر النصرانية في نفوس اطفال الرومان وغيرهم
بتوزيع الهدايا والحلويات عليهم.
وكانت له جهود ملموسة كذلك في الاحتيال على الفقراء
تقديم المساعدات المادية لهم بسخاء
رغبة في حملهم على اعتناق النصرانية
ثم التفت إليه الرومان وسجنوه
حتى أطلق سراحه الامبراطور الروماني قسطنطين
الذي اعتنق النصرانية لاحقاً.
الجدير بالذكر أن هذا “القديس” كان من جمهرة الكهنة والرهبان النصارى
الذي كافحوا تعاليم المسيح الحقيقة الداعية إلى التوحيد
والرافضة لفكرة التثليث التي هي أساس النصرانية.
والذي لا يعلمه كثيرون أن (سانتا كلوز) هذا أو (بابا نويل)
كان ممن حضر مجمع نيقية الشهير عام 325 ميلادية
وهو المجمع الذي قرر بحد السيف وبقرار امبراطوري
“الوهية المسيح “عليه السلام
وأنه ابن الله مساو له في الجوهر (الذات)، تعالى الله علوا كبيرا
وما إلى ذلك من بدع وأباطيل
فندها وردها القرآن الكريم والهدي النبوي الشريف.
وما أدراك عن تبعات مجمع نيقية
وهو المجمع النصراني الأهم في تاريخ النصرانية
الذي اتخذ قراره بمطاردة الموحدين من أتباع المسيح
حتى نال من دمائهم وأعراضهم
فارتكبت بحق المخالفين لقرارت المجمع التعسفية
كل صنوف جرائم الإباده الجماعيه والتعذيب الوحشي والتحريق .
فكيف بالله عليكم يكون هذا المجرم ولا أقول القديس بابا نويل،
وهو رمز من رموز الارهاب والبطش الديني النصراني،
كيف يكون هذا المتعصب الصليبي
حراً طليقاً آمناً في دول تعلن اليوم مكافحة الارهاب؟!
والأدهى من هذا كله: كيف يجيز المسلم الموحد لنفسه
أن يلبس “طرطور” بابا نويل الأحمر فوق رأسه
وهو الذي لا يسجد إلا لله
إن كان ممن يحافظ على الصلاة،
أو يتسمى بالإسلام
ويتمنى أن تكون كلمة التوحيد آخر كلامه وروحه يزهقها ملك الموت؟
والله إن النصارى العرب والأجانب
ليتضاحكون في سرهم ساخرين من حمقى المسلمين
وخصوصاً من جيل اليوم الضائع هداهم الله وردهم إلى دينهم رداً جميلاً.
وتاريخياً يعزى إلى نصارى هولندا “الفضل”
باحياء ذكرى هذا القديس
بعدما انتشرت مظاهر عبادة الرهبان والقديسين بطول وعرض اوروبا
حتى أصبح يستغاث به ويتوجه له بالدعاء من دون الله
بل ويتبركون بذكر اسمه على أطفالهم
فأصبح هو “القديس الحامي للأطفال” والعياذ بالله
فمن حيل الكنيسة في هولندا القرن السادس عشر
أنها كانت تطلب من الأطفال
خلع أحذيتهم المصنوعة من الخشب في مكان معلوم
ثم يرجعون ليجدوها وقد امتلأت بالحلوى
فيقول لهم القساوسة أن (سانتا كلوز) هو من أحضرها من الجنة
من فوق مملكة السماء من عند (يسوع ابن الله)، تعالى الله علوا كبيرا
وكذلك كان نصارى اليونان والروس وصقلية
يتبركون بذكر اسم هذا القديس
ويحملون صوره ويتوجهون له بالدعاء من دون الله (وهذا كله من الشرك بالله)
معتقدين أنه القديس الذي يحمي البحارة في عرض البحار والمحيطات.
لكن توثيق عرى ارتباط ذكرى هذا المجرم باحتفالات النصارى لم يتعزز
إلا بعد صدور رواية كتبت في مطلع القرن التاسع عشر
تدور حول ظهور هذا القديس للأطفال عشية الكريسماس وتسلله لبيوتهم خلسة
حيث يترك لهم من الهدايا ما تمنوه وما تشتيه أنفسهم.
ثم تحولت هذا الرواية بالأغنية التي تضمنتها إلى عادة تجري بين الغربيين
سرعان ما انتشرت انتشار النار في الهشيم
بكل أرجاء المعمورة بآلة الاستعمار والدعاية التنصيرية والإعلامية.
وإن المرء ليتعجب من عناية مدن عربيه كبرى بالاسراف المقيت
على مظاهر الكريسماس وزينته وأشجاره وأضوائه
بأكثر مما يفعله الغربيون أنفسهم
وكأنه يراد لنا أن نكون نصارى أكثر من النصارى أنفسهم
ولا حول ولا قوة إلا بالله!!
من المسؤول عن هذا؟؟
ولماذا لا ينكر عليه ولا يحاسب ولا يؤخذ على يديه ولو بالكلمة؟!
وإلى متى يجعلون (الكريسماس)
مناسبة لنشر الفجور والخمور والمخدرات والعري والدعارة
وافساد الشباب المسلم؟
إلى متى تظل تنعقد له وباسمه الحفلات
ومجالس ما يسمى بالطرب والسهر؟
بل و أكثر من هذا نبادر بتهنئتهم على قولهم (اتخذ الرحمن ولداً)،
فعوضاً عن أن ننصح للنصارى
وندعوهم بآية سورة مريم :{لقد جئتم شيئاً إدّأ}
نقول لهم في بلاهة مرددين كالببغاوات (ميري كريسماس )

*من مقاله للأستاذ/ عصام بن أحمد مدير ( من تلاميذ العالم أحمد ديدات رحمه الله )
*********************************************************************************
تحديث
حتى لا يفهم نقلي لهذا المقال بالخطأ
فأنا لست ضد التهنئه ببداية العام الميلادي
سواء بين المسلمين وبعضهم أو بينهم وبين غيرهم
فالتهنئه في مثل تلك المناسبات من الأمور التي تزيد
من أواصر الود والتراحم بين الناس وهو أمر مطلوب
بل وحثنا ديننا الحنيف على ذلك
ولكني نقلت المقال بتصرف للتعريف فقط بأصل فكرة بابا نويل
وإرتباطه ببداية سنوات ميلاد السيد المسيح عليه السلام
وكل عام وحضراتكم بخير
وبإذن الله يكون عام 2009عام خير وسعاده عليكم جميعا

الأحد، 28 ديسمبر 2008

غزه الجرح الذي ينزف

لكم كنت أود أن تكون تدوينتي الجديده بحلول العام الهجري الجديد
مهنئا بقدوم العام الجديد متمنيا لكم أجمل الأماني بقدومه
وأسرد بعضا من العبر والدروس من الهجرة المطهره
ولكن أنى لأمة هانت على نفسها فهانت على أعدائها
أن تهنأ وتحتفل فقد باغت العدو الصهيوني العالم أجمع
بإعتداء رخيص ومجزرة مروعه لحظة إنطلاقة نداء الحق
معلنا بقدوم وقت صلاة الظهر ليوم السبت 27/12/2008
مستخدما طائراته الأمريكيه
من نوع (أف16) وعلى مدار ثلاثة ساعات متواصله
مستهدفا المقار الأمنيه والحكوميه والمدنيه بقطاع غزه
موقعا أكثر من 225شهيد و750مصابا
وأعداد أخرى لم يتم إنتشالها من تحت الأنقاض بعد
وسط تخاذل رسمي عربي مفضوح ومشاركة سافره في قتل وتجويع وحصار
شعب شقيق جل ذنبه ان إختار نوابه وممثليه بحرية وديموقراطية تامه
أهذا سبب يكفي لتخاذلنا ومساهمتنا في قتل أبناء شعبنا في غزه
ورغم أن الحكومات العربيه تملك من أوراق الضغط
لنصرة الشعب الفلسطيني الكثير
إلا أنهم آثروا المضي في ركب المخطط الصهيوني الأمريكي بخنوع كامل
وبدون حساب لأي مشاعر شعبيه غاضبه لشعوبهم
لأن ورقة القمع متوفره لديهم
ولا رادع لهم من مجالس نيابيه أو قوى ومنظمات دوليه
وأما الموقف الرسمي المصري الذي يعز علينا أن ينتسب لكل مصر
فهو مغاير تماما لتاريخ مصر ونضالها السابق دفاعا عن الحقوق العربيه
والنصير الأقوى لقضاياها ....ولكن ذلك أضحى من الماضي الذي فقط
نتغنى به ولا حول ولا قوة إلا بالله
العدو الصهيوني هو الدوله الوحيده بالعالم التي تمارس إرهاب الدوله
بتبجح وصلافه غير معهوده
وحجتهم هي القضاء على الإرهاب
أي إرهاب أكبر من الجرائم والمجازر التي تقوم بها يوميا في حق
الشعب الفلسطيني الأعزل؟؟؟
إن الصواريخ الفلسطينيه محلية الصنع يستخدمها المقاومون ردا على
القتل والتعسف اليومي في حق غزه
أليس الحصار إرهابا وقتل وتجويع شعب غزه إرهابا
والإغتيالات السياسيه والتي يعترف بها الصهاينه تعد إرهابا
أم أن الإرهاب لا يلتصق إلا بمن هو عربي ومسلم؟؟
حسبنا الله ونعم الوكيل
إن غزة ستبقى رمزا لمرحلة تاريخيه هزيله وبغيضه في حياة أمتنا
وسيذكر التاريخ وقوف الأمه موقف المتفرج بل والمشارك في قتل
أبناء غزة الصامدون وقتل البرائه والفرحه في عيون أطفالها ونسائها
ورجالها
أخوتي الأعزاء إنا لا نملك لهم إلا الدعاء فالنردد سويا
اللهم أنصر إخواننا في غزه على اليهود المعتدين
اللهم عليك باليهود ومن شايعهم
اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك
ندرأ بك اللهم في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم
اللهم أحصهم عددا وأقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا
اللهم أرحم شهداء غزة رحمة واسعه
اللهم أرنا فيمن قتلهم ثأرا يشفي غليل صدورنا
اللهم وأنصر المجاهدين المرابطين في غزه بنصرك المبين
اللهم كما أيدت حرمك بجندك ضد أبرهة فأيدهم بجندك
إنك ولينا ونعم الوكيل

الخميس، 25 ديسمبر 2008

التدوينة البيضاء

تضامنا مع كل المقهورين والمسلوبين حرية الكلمه
وكل المعتقلين لأسباب فكريه وثقافيه

أشارك أخوتي المدونين المصريين في تلك التدوينة البيضاء
ومشاركة للمدونين التونسيين راعيي الحمله

الخميس، 4 ديسمبر 2008

عيدكم مبارك

في هذه الأيام يتوجه الملايين من المسلمين إلى الرحاب
الطاهره بمكة المكرمه لأداء مناسك الحج
ملبين النداء موحدين رب الأنام معترفين بالنعمة والملك
فقط لله رب العالمين ويهتفون بالهتاف الخالد
لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك
لا شريك لك ,
وسيقفون بعد أيام بصعيد عرفات الطاهر
حيث يتجلى لهم ربهم ويباهي بهم ملائكته
ويشهدهم أنه قد غفر لهم, فهنيئا لهم وتقبل الله منهم
وبذلك يكون قد أدى الحجيج أهم ركن في شعيرة الحج,
وبهذه المناسبه يحتفل المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها
بعيد الأضحى المبارك ,
فيكون عيد الأضحى تاليا لنسك عظيم في الإسلام هو الحج
وإقتداء بأبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام في الفداء .
وبهذه المناسبه أتوجه إليكم أخواني وأخواتي
بأخلص وأطيب التهاني بقرب حلول عيد الأضحى المبارك
سائلا المولى عز وجل أن يجعله عيد بركة ورحمة على المسلمين أجمعين

وكل عام وحضراتكم بخير



الأربعاء، 26 نوفمبر 2008

إقرا الحاااادثه......سرقة خريطة مصر

هذه الصوره تمثل خريطة جمهورية مصر العربيه الصحيحه

والتي لا يوجد منها غير حوالي عشرون شكلا مختلفا حول العالم,

وقد إنتشرت في الآونة الأخيره خرائط لمصر لا تمثل الحقيقه

وتستقطع من مصر جزء غالي علينا هو

مثلث( الشلاتين, حلايب, أبو رماد ) لتضمهم تلك الخرائط لجمهورية السودان ,

وأصبحت معظم وسائل الإعلام تعرض الخريطة المزوره على أنها الخريطة الصحيحه

للقطر المصري سواء كان عن جهل أو عمد ,

وللأسف إنتشرت تلك الخرائط حتى بين المصريين أنفسهم في منتدياتهم وفي مدوناتهم

وذلك عن جهل بحقيقة حدود بلادهم ,

ويكمن الخطر في أنه بعد عدد من السنوات سوف ينطبع في الأذهان

أن هذه الخريطه هي الصحيحه لحدودنا في الجنوب,


والهدف من نشر تلك الخريطه هي إثارة التوترات الحدوديه بين مصر والسودان
ولكن سيظل البلدان والشعبان الشقيقان أخوة لا تؤثر فيهم تلك المحاولات
التي يفتعلها الغرب للوقيعه بيننا بعد سنوات قادمه ,
وكما ضحى الآباء في سبيل تراب هذا الوطن وكل شبر من أرضه ,
فعلينا نحن أن نقف ضد سرقة بلادنا ولو لم نقف ضد هذه الأفعال
فلن يكون لنا صوت مستقبلا ,
فعلى الحكومة المصريه أن تجبر القنوات الفضائيه التي تبث عبر النايل سات
أن تبرز الخريطة الصحيحه لمصر في نشراتها الإخباريه عند ورود
أخبار عن مصر , وكذلك القنوات التي لها مكاتب بمصر ,
وعلينا جميعا نشر الخريطة الصحيحه في مدوناتنا لكي تكون هي الملتصقه
بالأذهان وليست الخريطة المزوره ,

السبت، 22 نوفمبر 2008

دعاء بظهر الغيب


السلام عليكم ورحمة الله
منذ يوم 10نوفمبر الجاري أطل علينا أخونا
باسم صاحب مدونة دمع القلوب معتذرا عن تغيبه
وأنقطاعه عنا طوال الأيام الماضيه وسأل أخوته المدونين
الدعاء له لكي يمن الله عليه بالشفاء ,
ورغم عدم علمي بطبيعة مرضه ولكنه أقلقنا عليه بسبب
عودته للغياب عنا وعن مدونته منذ هذا التاريخ.
فأرجو منكم أن تتوجهوا إلى رب العباد أن يمن عليه
بالشفاء التام شفاء لا يغادر سقما
وأن يعود إلينا سالما معافى
وأن يرفع الإبتلاء عنه وعن جميع مرضى المسلمين


آمين

الخميس، 13 نوفمبر 2008

رسائل إلى الله


وصلتني هذه القصه عبر رسالة إليكترونيه

ولم أتمالك أمامها إلا أن أسرعت لنشرها عليكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استقيظت مبكرة كعادتي..

بالرغم من أن اليوم هو يوم إجازتي،

صغيرتي ريم كذلك، اعتادت على الاستيقاظ مبكرا..

كنت اجلس في مكتبي مشغولة بكتبي وأوراقي..

ماما ماذا تكتبين ؟ * اكتب رسالة إلى الله*

هل تسمحين لي بقراءتها ماما ؟؟

لا حبيبتي، هذه رسائلي الخاصة ولا احب أن يقرأها أحد.

خرجت ريم من مكتبي وهي حزينة، لكنها اعتادت على ذلك.. فرفضي لها كان باستمرار..

مر على الموضوع عدة أسابيع،

ذهبت إلى غرفة ريم و لأول مرة ترتبك ريم لدخولي...

يا ترى لماذا هي مرتبكة؟

ريم.. ماذا تكتبين ؟ زاد ارتباكها..

وردت: لا شئ ماما، إنها أوراقي الخاصة..

ترى ما الذي تكتبه ابنة التاسعة وتخشى أن أراه؟!!

اكتب رسائل إلى الله كما تفعلين..

قطعت كلامها فجأة وقالت: ولكن هل يتحقق كل ما نكتبه ماما؟

طبعا يا ابنتي فإن الله يعلم كل شئ..

لم تسمح لي بقراءة ما كتبت،

فخرجت من غرفتها واتجهت إلى زوجي المقعد كي اقرأ له الجرائد كالعادة،

كنت اقرأ الجريدة وذهني شارد مع صغيرتي،

فلاحظ زوجي شرودي.. ظن بأنه سبب حزني..

فحاول إقناعي بأن اجلب له ممرضة.. كي تخفف علي هذا العبء..

يا إلهي لم أرد أن يفكر هكذا..

فحضنت رأسه وقبلت جبينه الذي طالما تعب وعرق من اجلي أنا وابنته ريم..

واليوم يحسبني سأحزن من أجل ذلك.. وأوضحت له سبب حزني وشرودي...

ذهبت ريم إلى المدرسة، وعندما عادت كان الطبيب في البيت

فهرعت لترى والدها المقعد وجلست بقربه تواسيه بمداعباتها وهمساتها الحنونة.

وضح لي الطبيب سوء حالة زوجي وانصرف، تناسيت أن ريم ما تزال طفلة،

ودون رحمة صارحتها

أن الطبيب أكد لي أن قلب والدها الكبير الذي يحمل لها كل هذا الحب

بدأ يضعف كثيرا وانه لن يعيش لأكثر من ثلاث أسابيع،

انهارت ريم، وظلت تبكي وتردد:

لماذا يحصل كل هذا لبابا ؟ لماذا؟

ادعي له بالشفاء يا ريم، يجب أن تتحلي بالشجاعة،

ولا تنسي رحمة الله، انه القادر على كل شئ..

فأنت ابنته الكبيرة والوحيدة..

أنصتت ريم إلى أمها ونسيت حزنها، وداست على ألمها وتشجعت وقالت :

لن يموت أبي.

في كل صباح تقبل ريم خد والدها الدافئ،

ولكنها اليوم عندما قبلته نظرت إليه بحنان وتوسل وقالت :

ليتك توصلني يوما مثل صديقاتي..

فغمره حزن شديد فحاول اخفاءة وقال:

إن شاء الله سيأتي يوما واوصلك فيه يا ريم..

وهو واثق أن أعاقته لن تكمل فرحة ابنته الصغيرة..

أوصلت ريم إلى المدرسة، وعندما عدت إلى البيت،

غمرني فضول لأرى الرسائل التي تكتبها ريم إلى الله،

بحثت في مكتبها ولم أجد أي شئ.. وبعد بحث طويل.. لا جدوى.. ترى أين هي ؟!!

ترى هل تمزقها بعد كتابتها؟

ربما يكون هنا.. لطالما أحبت ريم هذا الصندوق،

طلبته مني مرارا فأفرغت ما فيه وأعطيتها الصندوق..

يا الهي انه يحوي رسائل كثيرة... وكلها إلى الله!

يا رب... يا رب... يموت كلب جارنا سعيد، لأنه يخيفني!!

يا رب... قطتنا تلد قطط كثيرة.. لتعوضها عن قططها التي ماتت !!!

يا رب... ينجح ابن خالتي، لاني احبه !!!

يا رب... تكبر أزهار بيتنا بسرعة، لأقطف كل يوم زهرة وأعطيها معلمتي !!!

والكثير من الرسائل الأخرى وكلها بريئة...

من اطرف الرسائل التي قرأتها هي التي تقول فيها :

يا رب... يا رب... كبر عقل خادمتنا، لأنها أرهقت أمي..

يا الهي كل الرسائل مستجابة،

لقد مات كلب جارنا منذ اكثر من أسبوع!،

قطتنا اصبح لديها صغارا،

ونجح احمد بتفوق،

كبرت الأزهار، ريم تأخذ كل يوم زهرة إلى معلمتها...

يا الهي لماذا لم تدعو ريم ليشفى والدها ويرتاح من عاهته ؟؟!!....

شردت كثيرا ليتها تدعو له..

ولم يقطع هذا الشرود إلا رنين الهاتف المزعج،

ردت الخادمة ونادتني : سيدتي.. المدرسة... المدرسة !!...

ما بها ريم ؟؟ هل فعلت شئ؟

أخبرتني أن ريم وقعت من الدور الرابع وهي في طريقها إلى منزل معلمتها الغائبة لتعطيها الزهرة..

وهي تطل من الشرفة... وقعت الزهرة... ووقعت ريم...

كانت الصدمة قوية جدا لم أتحملها أنا ولا زوجي...

ومن شدة صدمته أصابه شلل في لسانه فمن يومها لا يستطيع الكلام

لماذا ماتت ريم ؟ لا أستطيع استيعاب فكرة وفاة ابنتي الحبيبة...

كنت اخدع نفسي كل يوم بالذهاب إلى مدرستها كأني أوصلها،

كنت افعل كل شئ صغيرتي كانت تحبه،

كل زاوية في البيت تذكرني بها،

أتذكر رنين ضحكاتها التي كانت تملأ علينا البيت بالحياة...

مرت سنوات على وفاتها.. وكأنه اليوم...

في صباح يوم الجمعة أتت الخادمة وهي فزعة وتقول

أنها سمعت صوت صادر من غرفة ريم...

يا الهي هل يعقل ريم عادت ؟؟

هذا جنون... أنت تتخيلين... لم تطأ قدم هذه الغرفة منذ أن ماتت ريم..

أصر زوجي على أن اذهب وارى ماذا هناك..

وضعت المفتاح في الباب وانقبض قلبي...

فتحت الباب فلم أتمالك نفسي.. جلست ابكي وابكي...

ورميت نفسي على سريرها، انه يهتز.. آه تذكرت !!

قالت لي مرارا انه يهتز ويصدر صوتا عندما تتحرك، ونسيت أن اجلب النجار كي يصلحه لها...

ولكن لا فائدة الآن... لكن ما الذي اصدر الصوت..

نعم انه صوت وقوع اللوحة التي زينت بآية الكرسي

التي كانت تحرص ريم على قراءتها كل يوم حتى حفظتها..

وحين رفعتها كي أعلقها وجدت ورقة بحجم البرواز وضعت خلفه

!! يا إلهي إنها إحدى الرسائل.....

يا ترى، ما الذي كان مكتوب في هذه الرسالة بالذات.. !!؟

ولماذا وضعتها ريم خلف الآية الكريمة.. ؟!؟

إنها إحدى الرسائل التي كانت تكتبها ريم إلى الله وكان مكتوباَ فيها :

يا رب... يا رب... أموت أنا ويعيش بابا... !!

إنهم أصحاب القلوب الكبيـــــرة يموتون ليحي غيرهم.

فهل تقدر الدنيا هؤلاء ؟

الاثنين، 3 نوفمبر 2008

أكلت يوم أكل الثور الأبيض




السلام عليكم


طالعتنا الصحف ووسائل الإعلام منذ أيام بخبر مفزع


فقد قامت الولايات المتحده بإعتداء جوي على مدينة


سوريه صغيره تقع بالقرب من الحدود العراقيه ,


هي مدينة البوكمال الحدوديه والقريبه من مدينة


القائم العراقيه ,


وتم هذا العدوان في صبيحة يوم 27/10/2008


بحجة ضرب محطه لنقل المقاتلين العرب والأجانب


إلى العراق لمحاربة قوات الإحتلال ,


فقامت أربعة طائرات مروحيه
بضرب مبنى مدني تحت الإنشاء,


وأسفرت الغاره عن مقتل ثمانية مواطنين سوريين


من ضمنهم رجل وأبنائه الأربعه ورجل وزوجته
بخلاف المصابين .


وأتسائل هل من حق أمريكا أن تعتدي على بلد مستقل ذو سياده


حتى وإن كان مبررها لشن تلك الغاره صحيحا ؟؟؟؟


طبعا لأ ولكن أمريكا وخصوصا أمريكا بوش تعودت على أن تضرب


بكل المعاهدات والمواثيق الدوليه عرض الحائط من أجل مصالحها ,


ولكن ما هي المصلحه من وراء هذا العمل الأحمق ؟؟؟؟


أمريكا تفرض حاليا على العراق إتفاقيه تمكنها من إنشاء قواعد عسكريه
دائمه في العراق , مما يستتبع أن تخفض عدد قواتها وعتادها ,


فكان لزاما من إعطاء ضوء أحمر لكافة الجبهات المعاديه للوجود الأمريكي


بالعراق وعلى رأسهم سوريا وإيران ,
وطبعا لأن سوريا هي الجانب الأضعف


فقد تلقت هى هذه الرساله , أما لو تم إعتداء على إيران
فقد تفهمه طهران بشكل خاطئ


على أنه بداية عدوان أمريكي عليها بسبب برنامجها النووي
مما قد يثير حكام طهران


والذين لديهم القدره أن يحيلوا الوجود الأمريكي
بالعراق وأفغانستان والخليج إلى جحيم ,


فإيران تملك من الأوراق ما يمكنها
من الرد وبشراسه على أي إعتداء عليها ,


مما يجعل مستقبل المنطقه والعالم على صفيح ساخن ,


وهو مالا تستطيع أمريكا مواجهته ,
فمصالحها كلها ستصبح معرضه للخطر ,


أما سوريا فمعلوم مقدما قدراتها وردود أفعالها محسومه ومعروفه


وخصوصا بعدما أقدمت إسرائيل في سبتمبر 2007على ضرب موقع


الكبار النووي السوري بدعم مخابراتي أمريكي
ولم يزد ردها عن التنديد والشجب,


وكذلك ردة الفعل العربي الذي لا يزيد عن الموقف السوري شيئا ,


ونتعجب ألا يوجد لدي الأشقاء بسوريا سلاح دفاع جوي !!!!!


فالغاره تمت بطائرات مروحيه يسهل جدا إسقاطها


أم أن المارد الأمريكي أصبحت له اليد الطولى في المنطقه
يسرح ويمرح كيفما أراد؟؟


وثم يخرج علينا الناطق بإسم الحكومة العراقيه
لكي يبرر إقدام أمريكا على هذا العمل


وطبعا هذا هو المتوقع من حكومة عميله لاتملك من أمرها شيئا ,


أتذكر قصة درسناها ونحن أطفال تحكي أن هناك ثلاث ثيران


أبيض وأحمر وأسود وكان أسدا يريد أن يفترسهم ,


وكلما حاول وجدهم مجتمعين فلم يتمكن من إفتراسهم, ففكر للأمر


فعمل على أن يفرقهم ,


فتحدث إلى الثورين الأحمر والأسود وقال لهم دعكم من الثور الأبيض


ودعوني ألتهمه وأعدكم أني لن أقترب منكما أبدا , فتركاه ليأكله


وبعد فتره تحدث للثور الأحمر وقال له نفس الأمر ليأكل الثور الأسود


فتركه ولم يدافع عنه حتى جاء الدور على الثور الأحمر ليتم إفتراسه


هنا تنبه الثور لتلك الخدعه وقال المثل الشهير
(أكلت يوم أكل الثور الأبيض)


ونفس هذا المثل ينطبق على حال أمتنا


فهاهم إنتهوا من العراق والآن سوريا فياترى من القادم ؟؟؟؟؟


الجمعة، 24 أكتوبر 2008

من طلب العلا

السلام عليكم ورحمة الله
نعلم جميعا أهمية العلم والبحث العلمي في رقي البشريه وتنمية المجتمعات
لذلك حرصت كل الحضارات على تنمية الفرد وصقل قدراته لكي يكون اللبنه
الصحيحه لإرساء حضارة المجتمع وإخراج أجيال قادره على حمل أمانة تعمير الأرض,
والإسلام أول ما بدأ أكد هذه المعلومه وجعلها أول منابع نوره الذي سيعم على البشريه
فكان أول ما نزل به الوحي قول الحق سبحانه (إقرأ)
ليؤكد أنه دين يدعو للعلم ويحض عليه,
وكان للمسلون الأوائل باع كبير في الإكتشافات العلميه والتنمية البشريه ,
مازال العالم حتي الآن يعترف بأفضالهم على البشريه وبأبحاثهم
التي كانت بوابة الهدايه للكثير من الإكتشافات الحديثه ,
وتفطن الغرب لهذه الحقيقه فرصد الميزانيات وأعد المعامل
وهيأ الجو الملائم للباحثين والعلماء لكي يأدوا دورهم في تنمية المجتمع ورفعته ,
وتراجعت أمتنا فأصبحت ميزانية البحث العلمي في ذيل الإنفاق الحكومي
وأصبحت هناك أولويات أخرى للإنفاق , ولكننا نسينا أمرا مهما
وهو أن البحث العلمي له عائد كبير على الدخل القومي قد يفوق
عوائد الكثير من المشروعات التي تعتمدعلى الخبرة الأجنبيه ,
ونحمد الله أنه بدأت بعض الهيئات العربيه في تغيير تلك النظرة السلبيه ,
فقد وصلتني رساله عبر الميل من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
تدعوا الشباب الراغب في إكمال الدراسات العليا على نفقة المؤسسه ,
فمن يجد في نفسه المؤهلات للحصول على تلك المنحه
فاليطلع على الجدول الموجود بالموقع المعلن عنه ليلتقى بوفد المؤسسه ,
مع أطيب أمنياتي للجميع
وإليكم الرساله كما وردت :

هل ترغب في الحصول على منحة دراسات عليا من
مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ؟
يقوم ممثلو مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2008
بجولة على عدد من المدن في أنحاء الوطن العربي
لعرض فرص ابتعاث الشباب العرب على نفقة المؤسسة
للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال،
والإدارة العامة، والسياسة العامة، والمالية
من أرقى الجامعات العربية والعالمية.
ينبع هذا البرنامج من إيمان مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
بأهمية تطوير القدرات المعرفية للشباب العربي
كي يسهم بفاعلية في مواجهة تحديات التنمية الاقتصادية
والاجتماعية للوطن العربي.
لمزيد من المعلومات،
وللاطلاع على الجدول الكامل لجولة الفريق في الوطن العربي،
يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.mbrfoundation.ae

يمنى يمين، مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم

الثلاثاء، 21 أكتوبر 2008

الوثيقة التأسيسيه للمدونين


عناصر الوثيقة التأسيسية للمدونين
1- عدم المساس لأي دين أو مذهب بالتجريح
وعدم نشر العداوة بين المذاهب المختلفة
2- عدم نشر روح الأنهزاميه بين المدونين ومحاولة السمو بالأفكار والإستفادة منها للصالح العام
3- البعد عن المصلحه والأطماع الشخصية وجعل التدوين نزيه وله هدف سامي
4- المحافظة علي شرف التدوين ومحاولة الأرتقاء به لأعلي الدرجات
5- البعد عن تعليقات المجاملة والعمل علي النقد البناء الذي يهدف إلي تصحيح المفاهيم والتقريب بين الأفكار
6- نشر روح المحبه والأخوه بين الناس
7- البعد عن الأفكار الهدامه والتمسك بالقيم والمبادئ الإسلاميه الحنيفه

8- عدم التخلي عن التدوين قدر المستطاع ومحاولة التواصل حتي ولو علي فترات متباعده
9- مساعدات أخوننا المدونين علي قدر المستطاع ونشر الخير بينهم
10- عدم التعرض بالآساءة أو الألفاظ الجارحه لمن يقوم بالرد علي مدوناتنا
11- التضامن مع أخوننا في كل انحاء العالم وأظهار لهم روح الترابط والأخوة عن طريق التواصل عبر المدونات
12- متابعة تعليقات من نقوم بالرد في مدونتهم لكي يتم الاستفاده من هذا النقاش
13- عدم التسلط أو التطاول علي من يقوم بنقدنا ، ومحاورته بكل حب وتفاهم لكي يتم تصحيح المفاهيم
14- مقاطعة مدونات الشواذ والمثليين وارشادهم للصواب وتعريف المدونين بيهم لكي يتفادوا التواجد معهم
15- عدم نشر العادات السيئة والتقليعات الغريبة التي لا تمت بأي صله للإسلام ولا للعادات والتقاليد الشرقية


*******
اقسم بــالله الـعـظـيم

أن احــــافــظ عــلــي شـــرف التدويــن

وأن أعـمــل جــاهــدا عــلــي ان أرتـقـي بـهــذاالـمـجـتـمع الإلكتروني

لـكــي يـــكــون صـــوت الـناس وللناس

وأن أقـــوم بنشر روح الأخـــوة والـمحبه بـيـن الـنـاس

وأن أعمـل جـــاهـــدا عــلــي رفـــع الـمـعـنـويــات لــدي الـمـدونين

لــكــي يبدعــوا وأن نقف بجــانـب كـــل مــــن يـحـتـاج الــعــون

وأن نتـعـامــل مــع أخــوانـنـا الـمـدونـيـن بــالــحسنى والأخـــوه

وأن التزم



**********************
هذه الوثيقه منقوله من مدونة مجنووون
والذي تحمل هذا المجهود لصياغة تلك الوثيقه
فبارك الله فيه على هذا الجهد الكبير

الجمعة، 17 أكتوبر 2008

الأحد، 12 أكتوبر 2008

ساعات الندم

في ساعات الندم لا يجلس الإنسان إلا ويتذكر معاصيه وذنوبه،
ويتذكر فيها ما فرط في الدنيا
فينتبه فيصبح عنده انكسار لله عز وجل يندم فيه على ما فرط
قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي رواه ابن ماجة : (الندم توبة )
فإذا جلس الإنسان يتذكر ذنوبه وأخذ يذكر تلك المعاصي، وتلك الليالي الظلماء،
ويتذكر يوم أن جلس مع صديق السوء،
ثم يتذكر عفو الله عليه،
وإمهال الله له وحلم الله عليه يبكي حسرة وندامه
·~-. ساعة الاحتضار .-~
قال الله عز وجل:
( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ) [آل عمران:135]
.ساعة كلنا مقبلون عليها، وكل منا سوف يأتيها، الصالح والفاجر والملك والفقير،
العظيم والحقير، الكبير والصغير، كلٌ منا سوف يقدم عليها،
ما هي هذه الساعة؟ إنها ساعة الاحتضار،
عثمان رضي الله عنه كان إذا حضر جنازةً بكى،
قيل له: ما يبكيك رحمك الله؟
قال: [القبر أول منازل الآخرة، فإن كان يسيراً فما بعده أيسر، وإن كان شديداً فما بعده أشد ].
عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه الخليفة الراشد بعدما صلى بالمسلمين العيد خرج مع أصحابه
فمر على مقبرة فقال لأصحابه: اجلسوا انتظروني،
فنزل من بغلته -وكان أميراً للمؤمنين-
ونظر إلى الملوك والأمراء والوزراء والعظماء والسادة أين هم تحت التراب،
فأخذ ينشد ويقول:
أتيت القبور فناديتـها أين المعظم والمحتقر
تفانوا جميعاً فما مخـبر وما توا جميعاً ومات الخبر
تروح وتغدو بنات الثرى فتمحوا محاسن تلك الصور
فيا سائلي عن أناس مضوا أما لك فيما مضى معتبر
ثم قال: أيها الموت!
ماذا فعلت بالأحبة؟! ثم جلس وأخذ يبكي
ثم رجع إلى أصحابه وهم ينظرون إليه، فقال: أتدرون ماذا يقول الموت؟ قالوا: لا ندري.
قال: يقول
بدأت بالحدقتين فأكلت العينين، وفصلت الكفين عن الساعدين، والساعدين عن العضدين،
والقدمين عن الساقين، والساقين عن الفخذين.
{ كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ * وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ } [القيامة:26-27]
·~-. ساعة الانتباه في القبور .-~
ساعة يطول فيها مكوث العبد في قبره في الظلمة،
يقام في ذلك القبر الضيق المظلم فماذا ينظر؟
إنه يرى ملكين أسودين أزرقين يقولان له:
من ربك؟ ما دينك؟ ما تقول في الرجل الذي بعث فيكم؟
فيقول: هاه هاه لا أدري، هاه هاه لا أدري،
ماذا يدري من الدنيا؟ ماذا يحفظ؟
يحفظ الأغاني والطرب، يحفظ المسلسلات والأفلام،
كان يقلد فلاناً وفلانة ولا يتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وكان لا يعرف في الدنيا كلام الله، بل كان يعرف كلام الشيطان.
إن لم تجب على ذلك السؤال ماذا يكون مصيرك؟!!
{ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ} [إبراهيم:27].
·~-. ساعة البعث من القبور.-~
يوم يكون العبد في قبره معذباً يضيق عليه القبر حتى تختلف أضلاعه،
وفي لحظة من اللحظات ينشق عنه القبر، ماذا يسمع؟
يسمع صوت السماء وهي تنشق وتنفطر، ينظر إلى الكواكب وهي تتناثر،
والشمس قد انطمست وذهب نورها، يخرج من قبره فينظر إلى البحار قد انفجرت وتحولت إلى طين،
ماذا يقول؟ يقول إن كان مفرطاً:
{ يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا } [يس:52]
يصرخ.. يا ويلنا ماذا فعلنا في الدنيا؟! كان لاهياً غافلاً متمتعاً،
كان يأكل ويشرب، كان يلهو ويلعب، كان غافلاً عن الأجل
فيقول الصالحون له: { هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ} [يس:52]
·~-. ساعة رؤية جهنم.-~
ومن ساعات الندم ذلك اليوم الذي سماه الله يوم الحسرة:
لم سمي يوم الحسرة؟ لما يتحسر فيه الناس ويندمون على ما فرطوا في هذه الدنيا،
فإذا رأوا جهنم تذكروا الدنيا، وتذكروا الملذات،
هنالك يقول كل واحد من الناس( نفسي نفسي)
{إِذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً } [الفرقان:12]
يرى الناس جهنم وهي تجر، لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها،
يقول النبيون نفسي نفسي،
فماذا يقول المذنبون؟ ماذا يقول المسيئون؟
{ إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيداً * وَنَرَاهُ قَرِيباً} [المعارج:6-7]
ثم نتذكر في ذلك الموقف:
{ كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكّاً دَكّاً * وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً * وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْأِنْسَانُ} [الفجر:21-23]
~-. ساعة البرزخ .-~
تجد بعض الناس في تلك الساعة يعضون أصابعهم من الندم
{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً} [الفرقان:27]
ماذا ترى في يوم الحسرة؟ ترى بعضهم يصرخ ويقول: يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَاباً [النبأ:40]
تنظر يمنة ويسرة فترى الولدان قد شابت رءوسهم، ترى القلوب قد بلغت الحناجر
ترى بعض الناس يصرخ، ما هذا؟!
لأنه كان يزني ويشرب الخمور والمخدرات، كان لا يصلي،
كان لا يعرف لله عز وجل حقاً، تنظر إليه في تلك الساعة وهو يبكي ويقول:
{ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ } [الزمر:56]
وبعضهم ماذا يقول؟ {أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ } [الزمر:57] وكذب والله!
لو كان يريد الهداية لهداه الله، ولو بدأ بالخير لأعانه الله عليه
{ إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً} [الإنسان:3]
حتى يوم القيامة يكذب على الله ويقول:{ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [الزمر:57]
~-. ساعة الوقوف للحساب .-~
وفي تلك اللحظة وهو قد ندم وتحسر يناديه الله عز وجل، وتناديه الملائكة:
أين فلان بن فلان؟ فيريد أن يهرب
لكن الملائكة يأتونه ويجرجرونه بالسلاسل، فيقف أمام الله فيذكره الله عز وجل بذنوبه ومعاصيه،
فيقال له: أتذكر ذنب كذا؟ أتذكر تلك الليلة؟ أتذكر ذلك النهار؟
أتذكر يوم كنت تستهزئ بالصالحين؟ أتذكر يوم كنت تغتاب الناس؟
أتذكر ذلك المجلس الذي كنت تستهزئ به من فلان وفلان؟
أتذكر وتذكر ثم يقال:
{خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ} [الحاقة:30-32]
أنظر إلى حالهم أمام الله وقد قُرروا بالذنوب
{وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ }[السجدة:12]
بلغت القلوب الحناجر وشخصت الأبصار،
انظروا إلى النار التي كنتم تستهزئون بها وتكذبون:
{أَفَسِحْرٌ هَذَا أَمْ أَنْتُمْ لا تُبْصِرُونَ * اصْلَوْهَا فَاصْبِرُوا أَوْ لا تَصْبِرُوا} [الطور:15-16]
{وَرَأى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً} [الكهف:53]
{ يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ
~-. ساعة الندم في النار .-~
عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
(يأتي البكاء على أهل النار فيبكون حتى تنقطع الدموع، ثم يبكون الدم )
الدمع ينقطع في النار فيبكون الدماء، هل تصورت هذا المنظر؟ ثم يقول
(ثم يبكون الدم حتى يصير في وجوههم كهيئة الأخدود من كثرة البكاء -تشق الوجوه كالأخاديد- ولو أنزلت فيه السفن لجرت )
أي لو أنزلت السفن في دموعهم ودمائهم لجرت السفن.{ يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ } [الأحزاب:66]
فماذا يتذكرون؟
{يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا * وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا} [الأحزاب:66-67]
الدنيا مهما طالت فهي قصيره ومهما عظمت فهي حقيره لان الليل مهما طال لابد من طلوع الفجر
ولان العمر مهما طال لابد من دخول القبر
ولان الدنيا دار الممر ولان الاخره دار المقر فخذوا من ممركم لمقركم
ولا تفضحوا استاركم عند من يعلم اسراركم
نفسى تبكي على الدنيا وقد علمت أنّ السلامة فيها ترك ما فيها
لادار للمرء بعد الموت يسكنـهـا إلاّ التي كان قبل الموت بانيها
فإن بناها بخــير طاب مسكنـه وإن بناها بشر خاب بانيهـا
اللهم ثبتنا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا وفى الاخرة
ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

الاثنين، 6 أكتوبر 2008

ذكرى الإغتيال السياسي الأكبر في مصر

لطالما حيرتني تلك الجمله التي ذكرت على لسان السيده
جيهان السادات لسكرتيرتها بأن السادات قتل من الخلف
كما هو مذكور في أغلب الروايات التي تحدثت عن عملية الإغتيال
وحيث أن السيده جيهان كان معدا لها غرفه خاصه خلف المنصه
ومحاطه بحاجز زجاجي يشاهدون العرض من خلاله
فقد كانت أكثر أمنا بحيث تستطيع أن ترى الأحداث بشكل أوضح
وخلال بحثي تبينت أن الصوره الأخيره بالأسفل هي
لأحد كونستابلات الحرس الجمهوري مقتول وملقى على الأرض ,
والصوره مأخوذه يوم إغتيال السادات ,
والغريب أنها لم تلتقط أمام المنصه
حيث حدث الضرب والكر والفر ولكنها خلف المنصه !!!
فهل كان هناك تبادل لاطلاق النار خلف المنصه ؟؟؟؟
وبين من ومن ؟؟؟
الصورة تثير كثير من التساؤلات حول
ما اذا كانت هناك مؤامرة دبرت لاغتيال السادات
وتم الاعداد لها جيدا
مؤامرة من الداخل وليس فقط تنظيم اسلامي سلفي !!!!
فلنبدأ الحكايه :-
________________________________________




الإسلامبولي مصابا


إنه يوم الثلاثاء السادس من أكتوبر عام 1981
كان يوما جميلا ذو طقس معتدل ,
لم يخطر ببال أحد أن هذا اليوم سيغير مجرى تاريخ مصر
ليبدأ من بعده فصل جديد في تاريخ هذه البلد ,
في هذا اليوم تمت أول عمليه من نوعها في تاريخ مصر
إغتيال رئيس الدوله أنور السادات .
كان ذلك أثناء العرض العسكري الذي كان يقام سنويا إحتفالا بنصر أكتوبر,
فقد قامت مجموعه مكونه من أربعة أفراد من القوات المسلحه المشاركه في العرض في إطلاق النار على المنصة الرئيسيه التي تضم في أوسطها رئيس الجمهوريه وكانت عمليه مباغتة ومروعه , لم تستغرق أكثر من 35 ثانيه وبعدها إهتز لها العالم,

والشخصيات الأساسيه الضالعه في الإغتيال هم :

1-عبود الزمر: المخطط الأساسي لعملية الاغتيال
وهو الذي اختار فكرة الهجوم بشكل مباشر على المنصة من الأمام من خلال عدة بدائل كانت مطروحة آنذاك , منها مهاجمة المنصة بواسطة إحدى طائرات العرض العسكري أو مهاجمة استراحة السادات أثناء إقامته فيها .

2-خالد الإسلامبولي: المنفذ الرئيسي لعملية الاغتيال
أصيب في ساحة العرض وتم القبض عليه ومحاكمته ومن ثم إعدامه بعد ذلك وقد كان برتبة ملازم أول بسلاح المدفعيه .

3-حسين عباس: قناص بالقوات المسلحة
وكان يجلس فوق سيارة نقل الجنود التي كانت تقل فريق التنفيذ
وانتظر حتى حصل على فرصة اقتناص السادات
وبالفعل اطلق طلقة واحدة اخترقت رقبة الرئيس الراحل وكانت من الأسباب الرئيسية لوفاته ,
وبعد قنص السادات ترجل من السيارة وتابع ما حدث لزملائه من خلال تسلله إلى منصة المشاهدين
ثم رحل كأي شخص عادى ولم يتم القبض عليه إلا بعد ثلاثة أيام ,من خلال اعترافات زملاؤه تحت التعذيب , وقد كان برتبة رقيب متطوع بقوة الدفاع الشعبي .
كما شارك أيضا في تلك الجريمه بالتنفيذ
-ملازم أول (سابقاً) عبدالحميد عبدالسلام
(سبق أن استقال من الخدمة العسكرية، وكان ضابطاً في القوات الجوية)
-المهندس الاحتياطي عطا طايل حميدة رحيل،
من مركز تدريب المهندسين وكان برتبة الملازم أول

أحداث ذلك اليوم

إستيقظ الرئيس مبكرا في ذلك اليوم ,
وسار يومه بشكل طبيعي إلى أن حانت لحظة إرتداء الملابس الخاصه بالعرض
وفوجئ الرئيس أن مقاس البدله لم يكن يسمح بإرتداء القميص الواقي من الرصاص , فإرتداها بدون لبس القميص الواقي .
وإستقبل بعد ذلك في منزله نائبه حسني مبارك ووزير الدفاع أبو غزاله الذين سيرافقاه لحضور العرض العسكري , وتحرك موكب الرئيس في تمام العاشره صباحا متوجها لمبنى وزارة الدفاع للإلتقاء بقادة القوات المسلحه
ثم توجه الرئيس لموقع العرض حيث النصب التذكاري للجندي المجهول فقرأ الفاتحه ووضع إكليلا من الزهور وتوجه إلى حيث سيشاهد العرض العسكري ,
وجلس الرئيس و إلى يمينه نائب الرئيس حسني مبارك ويليه الوزير العماني شبيب بن تيمور مبعوث السلطان قابوس وإلى يساره وزير الدفاع أبو غزاله ثم سيد مرعي ثم شيخ الأزهر عبد الرحمن بيصار

وبدأ العرض

كان الحاضرون يستمتعون بمشاهدة العرض خصوصاً طائرات "الفانتوم" وهي تمارس ألعاباً بهلوانية في سماء العرض ,
ثم انطلق صوت المذيع الداخلي "والآن تدخل المدفعية" وتقدم قائد طابور المدفعية لتحية المنصة وحوله عدد من راكبي الدّراجات النارية ,
وفجأة توقفت إحدى الدّراجات بعد أن أصيبت بعطل مفاجئ
ونزل الرجل من فوقها وراح يدفعها أمامه
ومن حسن حظه أن معدل سير باقي الدّراجات كان بطيئاً يسمح له باللحاق بها ،،
ولكن سرعان ما انزلقت قدَمه ووقع على الأرض والدّراجة فوقه فتدخّل جندي كان واقفاً إلى جوار المنصة وأسعفه بقليل من الماء ،
كل هذا حدث أمام الرئيس والجميع
وأسهمت تشكيلات الفانتوم وألعابها في صرف نظر الحاضرين واهتمامهم ،،لذلك عندما توقفت سيارة الإسلامبولي، بعد ذلك ظُنَّ أنها تعطّلت، كما تعطّلت الدّراجة النارية خصوصاً أن أحداثاً كهذه وقعت قبل ذلك في عروض كثيرة في عهدَي الرئيسين عبدالناصر والسادات ،،،،
وفي تمام الساعة الثانية عشرة وعشرين دقيقة
كانت سيارة الإسلامبولي وهي تجرّ المدفع الكوري الصنع عيار 130مم قد أصبحت أمام المنصة تماماً,
وبينما كان المذيع الداخلي يقول عن رجال المدفعية:(إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى)
وفي لحظات وقف القناص حسين عباس وأطلق دفعة من الطلقات استقرت في عنق السادات
بينما صرخ خالد بالسائق يأمره بالتوقف فشد السائق فرملة اليد بصورة تلقائية
ونزل خالد مسرعاً من السيارة وألقى قنبلة ثم عاد إلى السيارة
وأخذ رشاش السائق الذي سبق أن وضع فيه خزنة مملوءة وطار مسرعاً إلى المنصة
كان السادات قد نهض واقفاً في اندفاع بعد إصابته في عنقه
وهو يقول: "مش معقول" بينما اختفى جميع الحضور على المنصة أسفل كراسيهم
وتحت ستار الدخان وجّه الإسلامبولي دفعة الطلقات إلى صدر الرئيس ،،
في الوقت نفسه الذي ألقى فيه كل من عطا طايل بقنبلة ثانية
لم تصل إلى المنصة ولم تنفجر
وعبدالحميد بقنبلة ثالثه ونسي أن ينزع فتيلها (صمام الأمان)
فوصلت إلى الصف الأول ولم تنفجر
ثم قفز الثلاثة وهم يصوّبون نيرانهم نحو الرئيس
وكانوا يلتصقون بالمنصة يمطرون الرئيس بالرصاص
وكان عبدالحميد قريباً من نائب الرئيس حسني مبارك وقال له:
"أنا مش عايزك، إحنا عايزين فرعون"
وتعطل رشاش الإسلامبولي بعد الطلقة السادسة،
فألقى به أرضاً وأخذ بندقية حسين عباس وقال له: "بارك الله فيك، إجرِ إجرِ
وكان عطا طايل آخر من وصل إلى المنصة لأنه وقع أرضاً فقام وتناول بندقيته
لم يجد أحداً جالساً فوق المنصة فوجّه نيرانه إلى الكرسي الذي ظـن أن السادات قريب منه ،
وانطلق حسين عباس هارباً إذ بات بلا سلاح بعد أن أخذه منه خالد الإسلامبولي ،،،
كان السادات قد سقط مضرجاً بدمائه منبطحاً على وجهه بينما كان سكرتيره الخاص فوزي عبدالحافظ ملقياً بجسده عليه محاولاً حمايته رافعاً كرسياً ليقيه وابل الرصاص .
وكان أقرب ضباط الحرس الجمهوري إلى السادات عميد يدعى أحمد سرحان صاح لدى سماعه طلقات الرصاص "إنزل على الأرض، يا سيادة الرئيس، إنزل"، ولكن بعد فوات الأوان.
صعد عبدالحميد سلم المنصة من اليسار، وتوجّه إلى حيث ارتمى السادات ورَكَله بقدَمه فقلَبه على ظهره ثم طعنه بالحربة (السونكي) وأطلق عليه عياراً
وارتفع صوت خالد يؤكد لوزير الدفاع " أنهم لا يقصدون أحداً إلا السادات " بينما أفرغ عبدالحميد باقي ذخيرته في سقف المنصة ،،،،
انقضى نصف دقيقة دامٍ، وانتهت معه حياة السادات
كان حسين عباس قد لاذ بالفرار,
وها هم الثلاثة الآخرون، قد انطلقوا يركضون عشوائياً
في اتجاه حي رابعة العدوية (في مدينة نصر) تطاردهم عناصر الأمن المختلفة، وهي تطلق النيران فأصابتهم إصابات كثيرة ،،،،
كان الناس كلهم في ذهول والشلل قد أصاب ألسنتهم،
وتم القبض على الجناة الثلاثة ,
أمّا حسين عباس، فلم يمكن القبض عليه إلاّ في فجر يوم الجمعه 9/10/1981
أمّا على المنصة فقد ارتفعت الصرخات وصرخت السيدة جيهان السادات تخاطب سكرتيرتها: "دول مجانين السادات إتقتل من الخلف" وبينما السادات مطروح أرضاً، والدماء تنزف من فمه .
ولفظ السادات أنفاسه الأخيره بعد قرابة الساعه والأربعين دقيقه من إنتهاء تلك العمليه .

الـــقتــلى :-

كما سقط سبعة آخرون قتلى هم:

اللواء أركان حرب حسن علام (كبير الياوران)

وخلفان ناصر محمد (عُماني الجنسية)

والمهندس سمير حلمي إبراهيم

والأنبا صموئيل

ومحمد يوسف رشوان (مصور الرئيس الخاص)

وسعيد عبدالرؤوف

وشانج لوي (صيني الجنسية)

وهذا بخلاف عدد كبير من الجرحى من عدة جنسيات

وعقب ذلك وقعت حوادث العنف في أسيوط وحاولت الجماعة الإسلامية السيطرة عليها تمهيداً لإعلان الثورة الإسلامية ولكن قوات الأمن المركزي حاصرت أسيوط حصاراً شديداً، وفرضت حظر التجول بعد المغرب إلى أن هدأت الأمور .

وهكذا شائت إرادة الله أن يكون موت السادات دراميا كنمط حياته فكان إغتياله أكبر صدمه وأغرب حادثة إغتيال في منطقتنا العربيه

ومن الدوافع الرئيسيه لإقدام تلك المجموعه على تنفيذ تلك العمليه فتوى أصدرها عمر عبد الرحمن مؤسس تنظيم الجهاد (والذي أعتقل لاحقا في الولايات المتحده ) وذلك بعد خطاب سبتمبر الذي كال فيه السادات الهجوم على الجماعات الدينيه وعلى الشيخ المحلاوي الذي كان يثير الرأي العام ضد الرئيس .


وفي الذكرى ال27 لتنفيذ تلك الجريمه مازالت تلك هي المعلومات المتاحه عن تلك العمليه
والتي أرى أنه يوجد بها بعض الأسرار التي لم يكشف عنها حتى
الآن ,فكيف يتم تنفيذ جريمه بهذا الحجم من النتائج بهذا الإسلوب الساذج في التنفيذ؟؟
رغم ورود معلومات لأمن الدوله والمخابرات عن وجود نيه من أكثر من جهه لإغتيال الرئيس ومن ضمنها الإسلاميين والشيوعيين وغيرهم الكثير،، فأحداث سبتمبر 81 والتي ألقي القبض على أثرها على أكثر من 3000 شخص من كبار قياديي التنظيمات السياسيه والفكريه المعارضه للنظام ولمعاهدة السلام
مما تطلب إتخاذ الحذر الازم نحو جدية تلك التهديدات ,ورغم ذلك تمت العمليه بهذه البساطه وتمكن الجناه من إدخال ذخيره حيه لأرض العرض ،،بل تسلل أشخاص ليسوا ضمن قوة العرض إلى ساحة العرض !!! وكيف إستطاعت المجموعه المنفذه أن تتحرك بحريه من سيارتهم إلى أن وصلوا للمنصه ؟؟؟
لدرجة أن أحدهم تسلقها وعمد إلى الإجهاز على الرئيس بنفسه كما تبين سابقا وذلك دون أن يعترضهم أحد لا من الحراسه الخاصه بالرئيس ولا من الحرس الجمهوري !!!
ومدة الخمسة وثلاثين ثانيه في مثل تلك العمليات تعد وقتا كبيرا
فها هي كانت كافيه لإغتيال رئيس الدوله وسبعة من مرافقيه ,
فأين كانت مغيبه كل تلك الحراسات طوال تلك المده ؟؟؟؟؟
ولماذا لم يظهر حتى وقتنا هذا الشريط الخاص بكاميرا التليفزيون المصري المثبته بشكل دائم على رئيس الجمهوريه؟؟
أليست تلك علامات إستفهام ما زال يحوطها الكثير من الغموض ؟؟؟؟؟!!!!!
وصدق الله العظيم ( أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيده ) فقد حان أجل الرجل , لذلك نجحت تلك العمليه التي كان مخططوها ومنفذوها لديهم شك كبير في إمكانية نجاحهم فيها كما قالوا في التحقيقات, ولكنها كانت محاولة يائسة منهم ,،،،،،


وإليكم تتمة المشاهد لذلك اليوم الدامي :






























عبد الحميد وعطا طايل بعد إصابتهم
أحد أفراد الحرس الجمهوري مقتولا خلف المنصه !!؟؟؟