الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

من طلب العلا

السلام عليكم ورحمة الله
نعلم جميعا أهمية العلم والبحث العلمي في رقي البشريه وتنمية المجتمعات
لذلك حرصت كل الحضارات على تنمية الفرد وصقل قدراته لكي يكون اللبنه
الصحيحه لإرساء حضارة المجتمع وإخراج أجيال قادره على حمل أمانة تعمير الأرض,
والإسلام أول ما بدأ أكد هذه المعلومه وجعلها أول منابع نوره الذي سيعم على البشريه
فكان أول ما نزل به الوحي قول الحق سبحانه (إقرأ)
ليؤكد أنه دين يدعو للعلم ويحض عليه,
وكان للمسلون الأوائل باع كبير في الإكتشافات العلميه والتنمية البشريه ,
مازال العالم حتي الآن يعترف بأفضالهم على البشريه وبأبحاثهم
التي كانت بوابة الهدايه للكثير من الإكتشافات الحديثه ,
وتفطن الغرب لهذه الحقيقه فرصد الميزانيات وأعد المعامل
وهيأ الجو الملائم للباحثين والعلماء لكي يأدوا دورهم في تنمية المجتمع ورفعته ,
وتراجعت أمتنا فأصبحت ميزانية البحث العلمي في ذيل الإنفاق الحكومي
وأصبحت هناك أولويات أخرى للإنفاق , ولكننا نسينا أمرا مهما
وهو أن البحث العلمي له عائد كبير على الدخل القومي قد يفوق
عوائد الكثير من المشروعات التي تعتمدعلى الخبرة الأجنبيه ,
ونحمد الله أنه بدأت بعض الهيئات العربيه في تغيير تلك النظرة السلبيه ,
فقد وصلتني رساله عبر الميل من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
تدعوا الشباب الراغب في إكمال الدراسات العليا على نفقة المؤسسه ,
فمن يجد في نفسه المؤهلات للحصول على تلك المنحه
فاليطلع على الجدول الموجود بالموقع المعلن عنه ليلتقى بوفد المؤسسه ,
مع أطيب أمنياتي للجميع
وإليكم الرساله كما وردت :

هل ترغب في الحصول على منحة دراسات عليا من
مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ؟
يقوم ممثلو مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2008
بجولة على عدد من المدن في أنحاء الوطن العربي
لعرض فرص ابتعاث الشباب العرب على نفقة المؤسسة
للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال،
والإدارة العامة، والسياسة العامة، والمالية
من أرقى الجامعات العربية والعالمية.
ينبع هذا البرنامج من إيمان مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
بأهمية تطوير القدرات المعرفية للشباب العربي
كي يسهم بفاعلية في مواجهة تحديات التنمية الاقتصادية
والاجتماعية للوطن العربي.
لمزيد من المعلومات،
وللاطلاع على الجدول الكامل لجولة الفريق في الوطن العربي،
يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.mbrfoundation.ae

يمنى يمين، مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم

الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2008

الوثيقة التأسيسيه للمدونين


عناصر الوثيقة التأسيسية للمدونين
1- عدم المساس لأي دين أو مذهب بالتجريح
وعدم نشر العداوة بين المذاهب المختلفة
2- عدم نشر روح الأنهزاميه بين المدونين ومحاولة السمو بالأفكار والإستفادة منها للصالح العام
3- البعد عن المصلحه والأطماع الشخصية وجعل التدوين نزيه وله هدف سامي
4- المحافظة علي شرف التدوين ومحاولة الأرتقاء به لأعلي الدرجات
5- البعد عن تعليقات المجاملة والعمل علي النقد البناء الذي يهدف إلي تصحيح المفاهيم والتقريب بين الأفكار
6- نشر روح المحبه والأخوه بين الناس
7- البعد عن الأفكار الهدامه والتمسك بالقيم والمبادئ الإسلاميه الحنيفه

8- عدم التخلي عن التدوين قدر المستطاع ومحاولة التواصل حتي ولو علي فترات متباعده
9- مساعدات أخوننا المدونين علي قدر المستطاع ونشر الخير بينهم
10- عدم التعرض بالآساءة أو الألفاظ الجارحه لمن يقوم بالرد علي مدوناتنا
11- التضامن مع أخوننا في كل انحاء العالم وأظهار لهم روح الترابط والأخوة عن طريق التواصل عبر المدونات
12- متابعة تعليقات من نقوم بالرد في مدونتهم لكي يتم الاستفاده من هذا النقاش
13- عدم التسلط أو التطاول علي من يقوم بنقدنا ، ومحاورته بكل حب وتفاهم لكي يتم تصحيح المفاهيم
14- مقاطعة مدونات الشواذ والمثليين وارشادهم للصواب وتعريف المدونين بيهم لكي يتفادوا التواجد معهم
15- عدم نشر العادات السيئة والتقليعات الغريبة التي لا تمت بأي صله للإسلام ولا للعادات والتقاليد الشرقية


*******
اقسم بــالله الـعـظـيم

أن احــــافــظ عــلــي شـــرف التدويــن

وأن أعـمــل جــاهــدا عــلــي ان أرتـقـي بـهــذاالـمـجـتـمع الإلكتروني

لـكــي يـــكــون صـــوت الـناس وللناس

وأن أقـــوم بنشر روح الأخـــوة والـمحبه بـيـن الـنـاس

وأن أعمـل جـــاهـــدا عــلــي رفـــع الـمـعـنـويــات لــدي الـمـدونين

لــكــي يبدعــوا وأن نقف بجــانـب كـــل مــــن يـحـتـاج الــعــون

وأن نتـعـامــل مــع أخــوانـنـا الـمـدونـيـن بــالــحسنى والأخـــوه

وأن التزم



**********************
هذه الوثيقه منقوله من مدونة مجنووون
والذي تحمل هذا المجهود لصياغة تلك الوثيقه
فبارك الله فيه على هذا الجهد الكبير

الجمعة، 17 أكتوبر، 2008

الأحد، 12 أكتوبر، 2008

ساعات الندم

في ساعات الندم لا يجلس الإنسان إلا ويتذكر معاصيه وذنوبه،
ويتذكر فيها ما فرط في الدنيا
فينتبه فيصبح عنده انكسار لله عز وجل يندم فيه على ما فرط
قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي رواه ابن ماجة : (الندم توبة )
فإذا جلس الإنسان يتذكر ذنوبه وأخذ يذكر تلك المعاصي، وتلك الليالي الظلماء،
ويتذكر يوم أن جلس مع صديق السوء،
ثم يتذكر عفو الله عليه،
وإمهال الله له وحلم الله عليه يبكي حسرة وندامه
·~-. ساعة الاحتضار .-~
قال الله عز وجل:
( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ) [آل عمران:135]
.ساعة كلنا مقبلون عليها، وكل منا سوف يأتيها، الصالح والفاجر والملك والفقير،
العظيم والحقير، الكبير والصغير، كلٌ منا سوف يقدم عليها،
ما هي هذه الساعة؟ إنها ساعة الاحتضار،
عثمان رضي الله عنه كان إذا حضر جنازةً بكى،
قيل له: ما يبكيك رحمك الله؟
قال: [القبر أول منازل الآخرة، فإن كان يسيراً فما بعده أيسر، وإن كان شديداً فما بعده أشد ].
عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه الخليفة الراشد بعدما صلى بالمسلمين العيد خرج مع أصحابه
فمر على مقبرة فقال لأصحابه: اجلسوا انتظروني،
فنزل من بغلته -وكان أميراً للمؤمنين-
ونظر إلى الملوك والأمراء والوزراء والعظماء والسادة أين هم تحت التراب،
فأخذ ينشد ويقول:
أتيت القبور فناديتـها أين المعظم والمحتقر
تفانوا جميعاً فما مخـبر وما توا جميعاً ومات الخبر
تروح وتغدو بنات الثرى فتمحوا محاسن تلك الصور
فيا سائلي عن أناس مضوا أما لك فيما مضى معتبر
ثم قال: أيها الموت!
ماذا فعلت بالأحبة؟! ثم جلس وأخذ يبكي
ثم رجع إلى أصحابه وهم ينظرون إليه، فقال: أتدرون ماذا يقول الموت؟ قالوا: لا ندري.
قال: يقول
بدأت بالحدقتين فأكلت العينين، وفصلت الكفين عن الساعدين، والساعدين عن العضدين،
والقدمين عن الساقين، والساقين عن الفخذين.
{ كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ * وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ } [القيامة:26-27]
·~-. ساعة الانتباه في القبور .-~
ساعة يطول فيها مكوث العبد في قبره في الظلمة،
يقام في ذلك القبر الضيق المظلم فماذا ينظر؟
إنه يرى ملكين أسودين أزرقين يقولان له:
من ربك؟ ما دينك؟ ما تقول في الرجل الذي بعث فيكم؟
فيقول: هاه هاه لا أدري، هاه هاه لا أدري،
ماذا يدري من الدنيا؟ ماذا يحفظ؟
يحفظ الأغاني والطرب، يحفظ المسلسلات والأفلام،
كان يقلد فلاناً وفلانة ولا يتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وكان لا يعرف في الدنيا كلام الله، بل كان يعرف كلام الشيطان.
إن لم تجب على ذلك السؤال ماذا يكون مصيرك؟!!
{ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ} [إبراهيم:27].
·~-. ساعة البعث من القبور.-~
يوم يكون العبد في قبره معذباً يضيق عليه القبر حتى تختلف أضلاعه،
وفي لحظة من اللحظات ينشق عنه القبر، ماذا يسمع؟
يسمع صوت السماء وهي تنشق وتنفطر، ينظر إلى الكواكب وهي تتناثر،
والشمس قد انطمست وذهب نورها، يخرج من قبره فينظر إلى البحار قد انفجرت وتحولت إلى طين،
ماذا يقول؟ يقول إن كان مفرطاً:
{ يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا } [يس:52]
يصرخ.. يا ويلنا ماذا فعلنا في الدنيا؟! كان لاهياً غافلاً متمتعاً،
كان يأكل ويشرب، كان يلهو ويلعب، كان غافلاً عن الأجل
فيقول الصالحون له: { هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ} [يس:52]
·~-. ساعة رؤية جهنم.-~
ومن ساعات الندم ذلك اليوم الذي سماه الله يوم الحسرة:
لم سمي يوم الحسرة؟ لما يتحسر فيه الناس ويندمون على ما فرطوا في هذه الدنيا،
فإذا رأوا جهنم تذكروا الدنيا، وتذكروا الملذات،
هنالك يقول كل واحد من الناس( نفسي نفسي)
{إِذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً } [الفرقان:12]
يرى الناس جهنم وهي تجر، لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها،
يقول النبيون نفسي نفسي،
فماذا يقول المذنبون؟ ماذا يقول المسيئون؟
{ إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيداً * وَنَرَاهُ قَرِيباً} [المعارج:6-7]
ثم نتذكر في ذلك الموقف:
{ كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكّاً دَكّاً * وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً * وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْأِنْسَانُ} [الفجر:21-23]
~-. ساعة البرزخ .-~
تجد بعض الناس في تلك الساعة يعضون أصابعهم من الندم
{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً} [الفرقان:27]
ماذا ترى في يوم الحسرة؟ ترى بعضهم يصرخ ويقول: يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَاباً [النبأ:40]
تنظر يمنة ويسرة فترى الولدان قد شابت رءوسهم، ترى القلوب قد بلغت الحناجر
ترى بعض الناس يصرخ، ما هذا؟!
لأنه كان يزني ويشرب الخمور والمخدرات، كان لا يصلي،
كان لا يعرف لله عز وجل حقاً، تنظر إليه في تلك الساعة وهو يبكي ويقول:
{ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ } [الزمر:56]
وبعضهم ماذا يقول؟ {أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ } [الزمر:57] وكذب والله!
لو كان يريد الهداية لهداه الله، ولو بدأ بالخير لأعانه الله عليه
{ إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً} [الإنسان:3]
حتى يوم القيامة يكذب على الله ويقول:{ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [الزمر:57]
~-. ساعة الوقوف للحساب .-~
وفي تلك اللحظة وهو قد ندم وتحسر يناديه الله عز وجل، وتناديه الملائكة:
أين فلان بن فلان؟ فيريد أن يهرب
لكن الملائكة يأتونه ويجرجرونه بالسلاسل، فيقف أمام الله فيذكره الله عز وجل بذنوبه ومعاصيه،
فيقال له: أتذكر ذنب كذا؟ أتذكر تلك الليلة؟ أتذكر ذلك النهار؟
أتذكر يوم كنت تستهزئ بالصالحين؟ أتذكر يوم كنت تغتاب الناس؟
أتذكر ذلك المجلس الذي كنت تستهزئ به من فلان وفلان؟
أتذكر وتذكر ثم يقال:
{خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ} [الحاقة:30-32]
أنظر إلى حالهم أمام الله وقد قُرروا بالذنوب
{وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ }[السجدة:12]
بلغت القلوب الحناجر وشخصت الأبصار،
انظروا إلى النار التي كنتم تستهزئون بها وتكذبون:
{أَفَسِحْرٌ هَذَا أَمْ أَنْتُمْ لا تُبْصِرُونَ * اصْلَوْهَا فَاصْبِرُوا أَوْ لا تَصْبِرُوا} [الطور:15-16]
{وَرَأى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً} [الكهف:53]
{ يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ
~-. ساعة الندم في النار .-~
عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
(يأتي البكاء على أهل النار فيبكون حتى تنقطع الدموع، ثم يبكون الدم )
الدمع ينقطع في النار فيبكون الدماء، هل تصورت هذا المنظر؟ ثم يقول
(ثم يبكون الدم حتى يصير في وجوههم كهيئة الأخدود من كثرة البكاء -تشق الوجوه كالأخاديد- ولو أنزلت فيه السفن لجرت )
أي لو أنزلت السفن في دموعهم ودمائهم لجرت السفن.{ يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ } [الأحزاب:66]
فماذا يتذكرون؟
{يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا * وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا} [الأحزاب:66-67]
الدنيا مهما طالت فهي قصيره ومهما عظمت فهي حقيره لان الليل مهما طال لابد من طلوع الفجر
ولان العمر مهما طال لابد من دخول القبر
ولان الدنيا دار الممر ولان الاخره دار المقر فخذوا من ممركم لمقركم
ولا تفضحوا استاركم عند من يعلم اسراركم
نفسى تبكي على الدنيا وقد علمت أنّ السلامة فيها ترك ما فيها
لادار للمرء بعد الموت يسكنـهـا إلاّ التي كان قبل الموت بانيها
فإن بناها بخــير طاب مسكنـه وإن بناها بشر خاب بانيهـا
اللهم ثبتنا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا وفى الاخرة
ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

ذكرى الإغتيال السياسي الأكبر في مصر

لطالما حيرتني تلك الجمله التي ذكرت على لسان السيده
جيهان السادات لسكرتيرتها بأن السادات قتل من الخلف
كما هو مذكور في أغلب الروايات التي تحدثت عن عملية الإغتيال
وحيث أن السيده جيهان كان معدا لها غرفه خاصه خلف المنصه
ومحاطه بحاجز زجاجي يشاهدون العرض من خلاله
فقد كانت أكثر أمنا بحيث تستطيع أن ترى الأحداث بشكل أوضح
وخلال بحثي تبينت أن الصوره الأخيره بالأسفل هي
لأحد كونستابلات الحرس الجمهوري مقتول وملقى على الأرض ,
والصوره مأخوذه يوم إغتيال السادات ,
والغريب أنها لم تلتقط أمام المنصه
حيث حدث الضرب والكر والفر ولكنها خلف المنصه !!!
فهل كان هناك تبادل لاطلاق النار خلف المنصه ؟؟؟؟
وبين من ومن ؟؟؟
الصورة تثير كثير من التساؤلات حول
ما اذا كانت هناك مؤامرة دبرت لاغتيال السادات
وتم الاعداد لها جيدا
مؤامرة من الداخل وليس فقط تنظيم اسلامي سلفي !!!!
فلنبدأ الحكايه :-
________________________________________




الإسلامبولي مصابا


إنه يوم الثلاثاء السادس من أكتوبر عام 1981
كان يوما جميلا ذو طقس معتدل ,
لم يخطر ببال أحد أن هذا اليوم سيغير مجرى تاريخ مصر
ليبدأ من بعده فصل جديد في تاريخ هذه البلد ,
في هذا اليوم تمت أول عمليه من نوعها في تاريخ مصر
إغتيال رئيس الدوله أنور السادات .
كان ذلك أثناء العرض العسكري الذي كان يقام سنويا إحتفالا بنصر أكتوبر,
فقد قامت مجموعه مكونه من أربعة أفراد من القوات المسلحه المشاركه في العرض في إطلاق النار على المنصة الرئيسيه التي تضم في أوسطها رئيس الجمهوريه وكانت عمليه مباغتة ومروعه , لم تستغرق أكثر من 35 ثانيه وبعدها إهتز لها العالم,

والشخصيات الأساسيه الضالعه في الإغتيال هم :

1-عبود الزمر: المخطط الأساسي لعملية الاغتيال
وهو الذي اختار فكرة الهجوم بشكل مباشر على المنصة من الأمام من خلال عدة بدائل كانت مطروحة آنذاك , منها مهاجمة المنصة بواسطة إحدى طائرات العرض العسكري أو مهاجمة استراحة السادات أثناء إقامته فيها .

2-خالد الإسلامبولي: المنفذ الرئيسي لعملية الاغتيال
أصيب في ساحة العرض وتم القبض عليه ومحاكمته ومن ثم إعدامه بعد ذلك وقد كان برتبة ملازم أول بسلاح المدفعيه .

3-حسين عباس: قناص بالقوات المسلحة
وكان يجلس فوق سيارة نقل الجنود التي كانت تقل فريق التنفيذ
وانتظر حتى حصل على فرصة اقتناص السادات
وبالفعل اطلق طلقة واحدة اخترقت رقبة الرئيس الراحل وكانت من الأسباب الرئيسية لوفاته ,
وبعد قنص السادات ترجل من السيارة وتابع ما حدث لزملائه من خلال تسلله إلى منصة المشاهدين
ثم رحل كأي شخص عادى ولم يتم القبض عليه إلا بعد ثلاثة أيام ,من خلال اعترافات زملاؤه تحت التعذيب , وقد كان برتبة رقيب متطوع بقوة الدفاع الشعبي .
كما شارك أيضا في تلك الجريمه بالتنفيذ
-ملازم أول (سابقاً) عبدالحميد عبدالسلام
(سبق أن استقال من الخدمة العسكرية، وكان ضابطاً في القوات الجوية)
-المهندس الاحتياطي عطا طايل حميدة رحيل،
من مركز تدريب المهندسين وكان برتبة الملازم أول

أحداث ذلك اليوم

إستيقظ الرئيس مبكرا في ذلك اليوم ,
وسار يومه بشكل طبيعي إلى أن حانت لحظة إرتداء الملابس الخاصه بالعرض
وفوجئ الرئيس أن مقاس البدله لم يكن يسمح بإرتداء القميص الواقي من الرصاص , فإرتداها بدون لبس القميص الواقي .
وإستقبل بعد ذلك في منزله نائبه حسني مبارك ووزير الدفاع أبو غزاله الذين سيرافقاه لحضور العرض العسكري , وتحرك موكب الرئيس في تمام العاشره صباحا متوجها لمبنى وزارة الدفاع للإلتقاء بقادة القوات المسلحه
ثم توجه الرئيس لموقع العرض حيث النصب التذكاري للجندي المجهول فقرأ الفاتحه ووضع إكليلا من الزهور وتوجه إلى حيث سيشاهد العرض العسكري ,
وجلس الرئيس و إلى يمينه نائب الرئيس حسني مبارك ويليه الوزير العماني شبيب بن تيمور مبعوث السلطان قابوس وإلى يساره وزير الدفاع أبو غزاله ثم سيد مرعي ثم شيخ الأزهر عبد الرحمن بيصار

وبدأ العرض

كان الحاضرون يستمتعون بمشاهدة العرض خصوصاً طائرات "الفانتوم" وهي تمارس ألعاباً بهلوانية في سماء العرض ,
ثم انطلق صوت المذيع الداخلي "والآن تدخل المدفعية" وتقدم قائد طابور المدفعية لتحية المنصة وحوله عدد من راكبي الدّراجات النارية ,
وفجأة توقفت إحدى الدّراجات بعد أن أصيبت بعطل مفاجئ
ونزل الرجل من فوقها وراح يدفعها أمامه
ومن حسن حظه أن معدل سير باقي الدّراجات كان بطيئاً يسمح له باللحاق بها ،،
ولكن سرعان ما انزلقت قدَمه ووقع على الأرض والدّراجة فوقه فتدخّل جندي كان واقفاً إلى جوار المنصة وأسعفه بقليل من الماء ،
كل هذا حدث أمام الرئيس والجميع
وأسهمت تشكيلات الفانتوم وألعابها في صرف نظر الحاضرين واهتمامهم ،،لذلك عندما توقفت سيارة الإسلامبولي، بعد ذلك ظُنَّ أنها تعطّلت، كما تعطّلت الدّراجة النارية خصوصاً أن أحداثاً كهذه وقعت قبل ذلك في عروض كثيرة في عهدَي الرئيسين عبدالناصر والسادات ،،،،
وفي تمام الساعة الثانية عشرة وعشرين دقيقة
كانت سيارة الإسلامبولي وهي تجرّ المدفع الكوري الصنع عيار 130مم قد أصبحت أمام المنصة تماماً,
وبينما كان المذيع الداخلي يقول عن رجال المدفعية:(إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى)
وفي لحظات وقف القناص حسين عباس وأطلق دفعة من الطلقات استقرت في عنق السادات
بينما صرخ خالد بالسائق يأمره بالتوقف فشد السائق فرملة اليد بصورة تلقائية
ونزل خالد مسرعاً من السيارة وألقى قنبلة ثم عاد إلى السيارة
وأخذ رشاش السائق الذي سبق أن وضع فيه خزنة مملوءة وطار مسرعاً إلى المنصة
كان السادات قد نهض واقفاً في اندفاع بعد إصابته في عنقه
وهو يقول: "مش معقول" بينما اختفى جميع الحضور على المنصة أسفل كراسيهم
وتحت ستار الدخان وجّه الإسلامبولي دفعة الطلقات إلى صدر الرئيس ،،
في الوقت نفسه الذي ألقى فيه كل من عطا طايل بقنبلة ثانية
لم تصل إلى المنصة ولم تنفجر
وعبدالحميد بقنبلة ثالثه ونسي أن ينزع فتيلها (صمام الأمان)
فوصلت إلى الصف الأول ولم تنفجر
ثم قفز الثلاثة وهم يصوّبون نيرانهم نحو الرئيس
وكانوا يلتصقون بالمنصة يمطرون الرئيس بالرصاص
وكان عبدالحميد قريباً من نائب الرئيس حسني مبارك وقال له:
"أنا مش عايزك، إحنا عايزين فرعون"
وتعطل رشاش الإسلامبولي بعد الطلقة السادسة،
فألقى به أرضاً وأخذ بندقية حسين عباس وقال له: "بارك الله فيك، إجرِ إجرِ
وكان عطا طايل آخر من وصل إلى المنصة لأنه وقع أرضاً فقام وتناول بندقيته
لم يجد أحداً جالساً فوق المنصة فوجّه نيرانه إلى الكرسي الذي ظـن أن السادات قريب منه ،
وانطلق حسين عباس هارباً إذ بات بلا سلاح بعد أن أخذه منه خالد الإسلامبولي ،،،
كان السادات قد سقط مضرجاً بدمائه منبطحاً على وجهه بينما كان سكرتيره الخاص فوزي عبدالحافظ ملقياً بجسده عليه محاولاً حمايته رافعاً كرسياً ليقيه وابل الرصاص .
وكان أقرب ضباط الحرس الجمهوري إلى السادات عميد يدعى أحمد سرحان صاح لدى سماعه طلقات الرصاص "إنزل على الأرض، يا سيادة الرئيس، إنزل"، ولكن بعد فوات الأوان.
صعد عبدالحميد سلم المنصة من اليسار، وتوجّه إلى حيث ارتمى السادات ورَكَله بقدَمه فقلَبه على ظهره ثم طعنه بالحربة (السونكي) وأطلق عليه عياراً
وارتفع صوت خالد يؤكد لوزير الدفاع " أنهم لا يقصدون أحداً إلا السادات " بينما أفرغ عبدالحميد باقي ذخيرته في سقف المنصة ،،،،
انقضى نصف دقيقة دامٍ، وانتهت معه حياة السادات
كان حسين عباس قد لاذ بالفرار,
وها هم الثلاثة الآخرون، قد انطلقوا يركضون عشوائياً
في اتجاه حي رابعة العدوية (في مدينة نصر) تطاردهم عناصر الأمن المختلفة، وهي تطلق النيران فأصابتهم إصابات كثيرة ،،،،
كان الناس كلهم في ذهول والشلل قد أصاب ألسنتهم،
وتم القبض على الجناة الثلاثة ,
أمّا حسين عباس، فلم يمكن القبض عليه إلاّ في فجر يوم الجمعه 9/10/1981
أمّا على المنصة فقد ارتفعت الصرخات وصرخت السيدة جيهان السادات تخاطب سكرتيرتها: "دول مجانين السادات إتقتل من الخلف" وبينما السادات مطروح أرضاً، والدماء تنزف من فمه .
ولفظ السادات أنفاسه الأخيره بعد قرابة الساعه والأربعين دقيقه من إنتهاء تلك العمليه .

الـــقتــلى :-

كما سقط سبعة آخرون قتلى هم:

اللواء أركان حرب حسن علام (كبير الياوران)

وخلفان ناصر محمد (عُماني الجنسية)

والمهندس سمير حلمي إبراهيم

والأنبا صموئيل

ومحمد يوسف رشوان (مصور الرئيس الخاص)

وسعيد عبدالرؤوف

وشانج لوي (صيني الجنسية)

وهذا بخلاف عدد كبير من الجرحى من عدة جنسيات

وعقب ذلك وقعت حوادث العنف في أسيوط وحاولت الجماعة الإسلامية السيطرة عليها تمهيداً لإعلان الثورة الإسلامية ولكن قوات الأمن المركزي حاصرت أسيوط حصاراً شديداً، وفرضت حظر التجول بعد المغرب إلى أن هدأت الأمور .

وهكذا شائت إرادة الله أن يكون موت السادات دراميا كنمط حياته فكان إغتياله أكبر صدمه وأغرب حادثة إغتيال في منطقتنا العربيه

ومن الدوافع الرئيسيه لإقدام تلك المجموعه على تنفيذ تلك العمليه فتوى أصدرها عمر عبد الرحمن مؤسس تنظيم الجهاد (والذي أعتقل لاحقا في الولايات المتحده ) وذلك بعد خطاب سبتمبر الذي كال فيه السادات الهجوم على الجماعات الدينيه وعلى الشيخ المحلاوي الذي كان يثير الرأي العام ضد الرئيس .


وفي الذكرى ال27 لتنفيذ تلك الجريمه مازالت تلك هي المعلومات المتاحه عن تلك العمليه
والتي أرى أنه يوجد بها بعض الأسرار التي لم يكشف عنها حتى
الآن ,فكيف يتم تنفيذ جريمه بهذا الحجم من النتائج بهذا الإسلوب الساذج في التنفيذ؟؟
رغم ورود معلومات لأمن الدوله والمخابرات عن وجود نيه من أكثر من جهه لإغتيال الرئيس ومن ضمنها الإسلاميين والشيوعيين وغيرهم الكثير،، فأحداث سبتمبر 81 والتي ألقي القبض على أثرها على أكثر من 3000 شخص من كبار قياديي التنظيمات السياسيه والفكريه المعارضه للنظام ولمعاهدة السلام
مما تطلب إتخاذ الحذر الازم نحو جدية تلك التهديدات ,ورغم ذلك تمت العمليه بهذه البساطه وتمكن الجناه من إدخال ذخيره حيه لأرض العرض ،،بل تسلل أشخاص ليسوا ضمن قوة العرض إلى ساحة العرض !!! وكيف إستطاعت المجموعه المنفذه أن تتحرك بحريه من سيارتهم إلى أن وصلوا للمنصه ؟؟؟
لدرجة أن أحدهم تسلقها وعمد إلى الإجهاز على الرئيس بنفسه كما تبين سابقا وذلك دون أن يعترضهم أحد لا من الحراسه الخاصه بالرئيس ولا من الحرس الجمهوري !!!
ومدة الخمسة وثلاثين ثانيه في مثل تلك العمليات تعد وقتا كبيرا
فها هي كانت كافيه لإغتيال رئيس الدوله وسبعة من مرافقيه ,
فأين كانت مغيبه كل تلك الحراسات طوال تلك المده ؟؟؟؟؟
ولماذا لم يظهر حتى وقتنا هذا الشريط الخاص بكاميرا التليفزيون المصري المثبته بشكل دائم على رئيس الجمهوريه؟؟
أليست تلك علامات إستفهام ما زال يحوطها الكثير من الغموض ؟؟؟؟؟!!!!!
وصدق الله العظيم ( أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيده ) فقد حان أجل الرجل , لذلك نجحت تلك العمليه التي كان مخططوها ومنفذوها لديهم شك كبير في إمكانية نجاحهم فيها كما قالوا في التحقيقات, ولكنها كانت محاولة يائسة منهم ,،،،،،


وإليكم تتمة المشاهد لذلك اليوم الدامي :






























عبد الحميد وعطا طايل بعد إصابتهم
أحد أفراد الحرس الجمهوري مقتولا خلف المنصه !!؟؟؟

الجمعة، 3 أكتوبر، 2008

موقف بارد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إزيكم يا أصدقائي

اليوم أول لقاء لي معاكم بعد العيد ,

وأتمنى تكونوا كلكم قضيتوا يوم جميل وعيد سعيد عليكم جميعا,

أنا حصلي ظرف طارئ يوم العيد إضطريت على أثره أن أسافر إلى الأقصر

فقد إنتقل إلى رحمة الله فجر ذلك اليوم أحد الشخصيات

اللي تربطنا بيه علاقة وثيقه ,

فسافرنا وقضينا معظم النهار هناك إلى العصر تقريبا ,

وأثناء العوده قابلتني لجنة مرور داخل مدينة قنا

وكنت للأسف مش لابس الحزام ودفعوني غرامه

ورغم الزعل بسبب المخالفه

إلا أني تعرفت على ضابط المرور اللي دفعني المخالفه

وهو رجل برتبة عقيد وفي قمة الزوق والإحترام

ندر وجوده في هذا الزمان ,

فنسيت بسبب أخلاقه العاليه ضيقي بسبب المخالفه

وحمدت الله وتوكلت عليه لأكمل طريقي للغردقه حيث نقيم .

وفي طريق العوده وتحديدا قبل سفاجا ب 50 كم

فوجئت بطابور سيارات أمامي

والطريق ده زي ما كلكم مش عارفين

كثير الملفات والإنحناءات وهو طريق مزدوج

يعني تخطي السياره اللي أمامك بيكون غير متاح بسهوله ,

نرجع للطابور وجدت أنه بسبب أن سيارة شرطه

أمامها سيارة كبيره إعتقدت أنها سياحه

وسيارة الشرطه حراسه ليها ,

والشرطه تغلق الطريق أمام من يحاول تخطيهم

وظلت السياره اللي خلفهم مباشرة كلما جاءت فرصه لتخطيهم

تغلق سيارة الشرطه الطريق أمامها

وأمام أي محاوله لأي سياره تانيه لتخطيهم ,

بشكل مخالف حتى لقواعد سير الحراسه السياحيه

التي تعمل دوما على إخلاء الطريق أمامهم وخلفهم ,

وظللنا مسافة 50 كم نسير بسرعة 70 كم/ساعه

علشان غلاسة ونطاعة سيارة الشرطه ,

وبعد وصولنا سفاجا

فوجئت أن السياره الكبيره التي كانت أمام الشرطه لا صلة لها بها .

فسيارة الشرطه مشيت في ناحيه غير تلك السياره ,

مما يعني أن اللي حصل كان نوع من الغلاسه والبرود ليس إلا

طبعا بغض النظر عن رأيي تجاه الكول السياحي

وما يحصل فيه من تجاوزات لكل كرامة المواطنين

ولكن هذا الموقف كان مستفز لأبعد الحدود ,

وأشك أن السياره كان فيها ضابط بل عساكر وأمناء شرطه

فقط لأن الضابط مهما كان بارد مش حيوصل لتلك المرحله من السفاهه .

دعوني أحلل الموقف ,

لو في إحدي السيارات اللي في الخلف شخص مريض مثلا

كان أيه ممكن يجراله ؟؟

ولو شخص مرتبط بميعاد مهم قد يأثر عليه عدم اللحاق بيه ,

ماذا كان موقفه ونتيجة فعلتهم عليه ؟؟

المطلوب أولا عمل دورات

وخصوصا لأمناء الشرطه على كيفية وأسلوب التعامل مع الناس

لأن مثل تلك التصرفات غير المسئوله

بتزيد من الحنق تجاه كل جهاز الشرطه ,

ثانيا معاقبة رجال الشرطه المستفزين العقاب الرادع

لكي لا تتكرر تلك الأفعال المثيره ,

مش خصم يوم أو يومين

لأ عقاب يساوي فعلتهم

ليرتدع من تسول له نفسه الإقدام لمثل تلك الأفعال ,

وأنا صورت بالموبايل جزء من الموقف

فأسيبكم تشوفوا البرود بأسمى أشكاله

video