الاثنين، 9 يونيو 2008

السادات تاريخ دوله











هو رئيس جمهورية مصر العربيه من بداية عام 1971حتي استشهد في 6اكتوبر عام1981 من الشخصيات التي ثار حولها اختلاف كبير ويعد من اشهر رؤساء العالم العربي وانجازاته وتاريخه هو من أهله لينال هذه المكانه فهو من مواليدعام 1918تخرج من الكليه الحربيه في فبراير عام 1938وعمل في صفوف الجيش المصري بسلاح الأشاره دخل السجن في شبابه والسبب هو اتهامه في عملية مقتل امين عثمان وزير الماليه آنذاك والذي كان مواليا للأنجليز والذي قال ان علاقة مصر ببريطانيا تعتبر زواجا كاثوليكيا لا طلاق فيه مما اثار عليه غضب دعاة التحرر من الأحتلال وانتهي الأمر باغتياله في 6/1/1946تلك العمليه التي شارك في الرئيس الراحل في مراحلها التخطيطيه والتنفيذيه والقي القبض عليه وجرد من رتبته العسكريه الي ان حصل علي البرائه في اوائل يوليو 1948ثم ظل عمله مدنيا الي انصدر قرار بعودته للجيش بنفس رتبته في 15/1/1950وهكذا شائت ارادة الله ان يعود للكفاح من اجل الوطن حتي كانت ثورة 1952 والتي شارك فيها ضمن التنظيم القيادي لحركة الضباط الأحرارومن ثم تدرج في الوظائف المختلفه فقد اسس جريدة الجمهوريه في ديسمبر1953وتولي رئاسة تحريرها ورشح عضوا في مجلس الأمه في 1957 وعمل وكيلا له حتي رشح رئيسا لمجلس الأمه الوحدوي اي البرلمان المشترك من مصريين وسوريين في ايام الوحده بينهما وكان ذلك في صيف 1960وشهد فترة النكسه1967 وهو رئيسا لمجلس الأمه وصدر قرار بتعيينه نائبا لرئيس الجمهوريه عام1970 وفي نفس العام رحل عبد الناصر واختير لرئاسة الجمهوريه وعمل علي اعادة الكرامه للأمة العربيه ولمصر بتحقيقه اول انتصار عسكري علي اسرائيل في 1973واستطاع بعد ذلك ان ينتزع منهم باقي سيناء في عملية سلام وبعد معاهدة كامب ديفيد ورغم اني لست من المؤيدين لتلك الأتفاقيه وبنودها ولكن كانت افضل ما يمكن القيام به في ظل الظروف التي مرت علي مصر في تلك الحقبه وكان للسادات شخصيه فريده فلم يكن من السهل التنبؤ بقراره فكان رحمه الله من الزعماء الذين لا يجود الزمان بمثلهم كثيرا واستشهد في العرض العسكري في 6/10/1981ودفن بجوار موقع اغتياله رحم الله السادات , معلش اني طولت عليكم ولكني فعلا بحب هذا الرجل فحبيت ان لا ننساه وان نتذكر بعضا من تاريخه ولنا لقاء قادم والسلام عليكم ورحمة الله

هناك 8 تعليقات:

دعاء مواجهات يقول...

اول تعليق


انا كمان من محبى السادات

ليس فقط لانة بلدياتى

ولكن لاة رجل بمعنى الكلمة

لا باع وخاان

تحياتى لقلمك

وبجد كلامك عن التطرف بتاع مش عارفة ارد اقوول اية بجد ميريى على رايك جدا جدا جدا

تقبل تحيااتى

وانتظرك مزيدا..

ahmed_k_73 يقول...

اهلا بيكي يا دعاء وبجد نورتيني وأنا لم اعبر الا علي حلاوة القصيده بتاعتك وربنا يوفقك دوما وتقبلي تحياتي

مع اصرارى يقول...

لقد أراد الله أن ينال البطل أنور السادات الشهادة والبشرى فى الحياة الدنيا.وإن شاء الله فى الآخرة.
إن هذا اعظم وسام على جبين البطل الشهيد.

بارك الله فيك يا أحمد
وحياك كما حييت هذا البطل الذى ناضل عمره فى سبيل الله.

تقبل تحياتى

ahmed_k يقول...

أخي العزيز مع اصراري
احييك علي كلماتك الرائعه
فردودك دوما تثلج الصدر
ويكفي السادات رحمه الله ان نال لقب شهيد باعتراف قاتليه


تقبل خالص مودتي

نيمو يقول...

ممممممممم حبيبي السادات عشت معاه سنه كامله في البحث والتحري عنه ويمكن اكون قريت عنه اكتر من 40 كتاب غير المقالات اللي اتكتبت عنه

في نقطه انت اثارتها الا هي مقتل امين عثمان
وهو ان عبدالله امام كان وضح في كتابه عكس ذلك وان موضوع القتل هو مجرد فبركه قد استغلها السادات افضل استغلال
وليس كلامي هجوم علي السادات بل بالعكس فانا اذكر وجهه نظر معاكسه له
وستري في سلسه البعد الاجتماعي للسادات كلامي هذا
لك تحياتي
نيمو

ahmed_k يقول...

نيمو
أهلا بكي صديقه جديده للمدونه
سعدت بزيارتك واتمني ان تتكرر دوما
معلوماتي عن السادات استقيتها من كتابه البحث عن الذات
قد يكون زود فيه شويه
الله اعلم
لا اريد ان اتجني علي الرجل وهو الآن في ذمة الله لا يملك الدفاع عن نفسه او اثبات ما اخبر به
ولكن سيظل للسادات قدر عالي في نظري
وسأظل احبه مهما قيل عنه

في انتظارك دوما
تقبلي خالص تحياتي

نيمو يقول...

طيب انا مش بحب اعمل حاجه زي دي بس ممكن تنورني في المدونه بتاعتي وتقرا التلات اجزاء اللي نزلتهم عن السادات ولو عجبوك تابع السلسه اللي بنزلها عنه وعلي فكره ده بحث خااااااص بقالي سنه بعمل فيه

لك تحياتي
نيمو

ahmed_k يقول...

نيمو
علي الرحب والسعه
ودعودتك لي شيئ يسعدني
وانا ذاهب هناك حاااالا

دمتي بكل ود