الجمعة، 10 ديسمبر 2010

إنت عايش ليه ؟؟؟؟

الحياه مسيره نستفيد منها من غيرنا ولكن لابد ان يأتي الوقت الذي يستفيد منا فيها غيرنا ،
فكما الإنسان قد يطغى ويبطش ويتكبر ... لكن سيأتيه حتما اليوم الذي يكون فيه متكبرا عليه ومبطوشا به ومطغيا عليه ..... وكما ماسح الأحذيه يميل عند أقدام الناس ليمسح نعالهم فإنه هو في ذات الوقت من يقف له النادل إنتظارا لإشارته ليقول ما يرغب ان يتناوله وهو جالس على المقهى .....

فالحياه ( خذ وهات ) كما نقول في عاميتنا ،
ويظل إلى الأبد السؤال الذي حير الكثيرين ( إنت عايش ليه ؟؟؟ )

ونحن فقط من لدينا الجواب الذي أخبرنا به ربنا سبحانه وتعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )

والفيديو التالي - رغم بساطته - إلا انه يعطي الكثير من هذا المعنى ( فكل آخذ لابد ان يعطي يوما ما )



الأحد، 17 أكتوبر 2010

المرأه والباذنجانه ( قصه واقعيه )


أخواني وأخواتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد طول غياب أحببت ان أعود بقصة رائعه .... ذكرها داعية من الرجال الذين يندر أن يجود الزمان بأمثالهم
إنه الشيخ على الطنطاوي رحمه الله صاحب برنامج (على مائدة الإفطار) الشهير في سالف الأيام
قال رحمه الله تعالى في مذكراته:
في دمشق مسجد كبير اسمه جامع التوبة، وهو جامع مبارك فيه أنس وجمال، سمي بجامع التوبة لأنه كان خاناً ترتكب فيه أنواع المعاصي ، فاشتراه أحد الملوك في القرن السابع الهجري ، وهدمه وبناه مسجداً. وكان فيه منذ نحو سبعين سنة شيخ مربي عالم عامل اسمه الشيخ سليم السيوطي، وكان أهل الحي يثقون به ويرجعون إليه في أمور دينهم وأمور دنياهم، وكان هناك تلميذ مضرب المثل في فقره وفي إبائه وعزة نفسه، وكان يسكن في غرفة بالمسجد. مرّ عليه يومان لم يأكل شيئاً، وليس عنده ما يطعمه ولا ما يشتري به طعاماً، فلما جاء اليوم الثالث أحس كأنه مشرف على الموت، وفكر ماذا يصنع، فرأى أنه بلغ حدّ الاضطرار الذي يجوز له أكل الميتة أو السرقة بمقدار الحاجة، وآثر أن يسرق ما يقيم صلبه.
يقول الشيخ الطنطاوي: وهذه القصة واقعة أعرف أشخاصها وأعرف تفاصيلها وأروي مافعل الرجل، ولا أحكم بفعله أنه خير أو شر أو أنه جائز أو ممنوع.
وكان المسجد في حيّ من الأحياء القديمة، والبيوت فيها متلاصقة والسطوح متصلة، يستطيع المرء أن ينتقل من أول الحي إلى آخره مشياً على السطوح، فصعد إلى سطح المسجد وانتقل منه إلى الدار التي تليه فلمح بها نساء فغض من بصره وابتعد، ونظر فرأى إلى جانبها داراً خالية وشمّ رائحة الطبخ تصدر منها، فأحس من جوعه لما شمها كأنها مغناطيس تجذبه إليها، وكانت الدور من طبقة واحدة، فقفز قفزتين من السطح إلى الشرفة، فصار في الدار، وأسرع إلى المطبخ، فكشف غطاء القدر، فرأى بها باذنجاناً محشواً، فأخذ واحدة، ولم يبال من شدة الجوع بسخونتها، عض منها عضة، فما كاد يبتلعها حتى ارتد إليه عقله ودينه،
وقال لنفسه: أعوذ بالله، أنا طالب علم مقيم في المسجد، ثم أقتحم المنازل وأسرق ما فيها؟؟
وكبر عليه ما فعل، وندم واستغفر ورد الباذنجانة، وعاد من حيث جاء، فنزل إلى المسجد، وقعد في حلقة الشيخ وهو لا يكاد من شدة الجوع يفهم ما يسمع،
فلما انقضى الدرس وانصرف الناس، جاءت امرأة مستترة، ولم يكن في تلك الأيام امرأة غير مستترة، فكلمت الشيخ بكلام لم يسمعه،
فتلفت الشيخ حوله فلم ير غيره، فدعاه وقال له: هل أنت متزوج؟ قال: لا، قال: هل تريد الزواج؟ فسكت،
فقال له الشيخ: قل هل تريد الزواج ؟ قال: يا سيدي،ما عندي ثمن رغيف والله فلماذا أتزوج؟
قال الشيخ: إن هذه المرأة خبرتني أن زوجها توفي وأنها غريبة عن هذا البلد، ليس لها فيه ولا في الدنيا إلا عم عجوز فقير، وقد جاءت به معها - وأشار إليه قاعداً في ركن الحلقة - وقد ورثت دار زوجها ومعاشه، وهي تحب أن تجد رجلاً يتزوجها على سنة الله ورسوله، لئلا تبقى منفردة، فيطمع فيها الأشرار وأولاد الحرام، فهل تريد أن تتزوج بها؟ قال: نعم.
وسألها الشيخ: هل تقبلين به زوجاً؟ قالت: نعم.
فدعا بعمها ودعا بشاهدين، وعقد العقد، ودفع المهر عن التلميذ، وقال له: خذ بيدها، وأخذت بيده ، فقادته إلى بيته، فلما دخلته كشفت عن وجهها، فرأى شباباً وجمالاً، ورأى البيت هو البيت الذي نزله، وسألته: هل تأكل؟ قال: نعم، فكشفت غطاء القدر، فرأت الباذنجانة، فقالت: عجباً من دخل الدار فعضها؟؟
فبكى الرجل وقص عليها الخبر، فقالت له:هذه ثمرة الأمانة،
عففت عن الباذنجانة الحرام، فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها بالحلال.

الجمعة، 10 سبتمبر 2010

عيد سعيد






ها قد أهل علينا عيد الفطر السعيد .... بعدما أكرمنا الله ببلوغ شهره المبارك رمضان الكرم والجود ...... وبهذه المناسبة السعيده
يسعدني ان ازف اسمى آيات التهاني والتبريكات إلى كل أصدقائي المدونين وإلى كل ابناء مصرنا الغاليه ولكل ابناء أمتنا العربية والإسلاميه
داعيا المولى جل وعلا أن يجعله عيد رحمة وسرور وأمان على الجميع
وكل عام وحضراتكم بخير

الأربعاء، 23 يونيو 2010

إلا أمريكا

بدأت مباريات كأس العالم وبدا المنتخب الجزائري مبارياته بلقاء سلوفينيا
تلك الدوله التي وصلت لكأس العالم بحق قد أنتزع منا وحرمنا من المشاركه في هذا العرس العالمي ... فسلوفينيا وصلت بقاعدة إحتساب الهدف خارج الأرض بهدفين وهو ما قد تم حرماننا منه ... لتكون هناك مباراة فاصله اجريت في اجواء غير مواتيه لأداء نفسي سليم مما أدى للنتيجة التي وصلنا إليها,
المهم بدأت البطوله فماذا أفعل ؟؟؟؟
المشاعر متباينه وصدى ما قد قيل في حق بلادي مازال يتردد في مسامعي وأرى شبحه امام عيني في المنتديات وفي المواقع وفي اليوتيوب و..... إلخ
هنا قررت .... شجعت سلوفينيا وانطلقت الصيحات لحظة إدخالها لهدفها في مرمى الجزائر ، فسلوفينيا بلد منكر بالنسبة لنا .... حتى إن البعض منا لا يعلم أين موقعها
ثم جاء لقاء بريطانيا ... وهنا بدت نفسي محتارة
أين اتجه ؟؟؟ ولمن اوجه قلبي وعقلي ؟؟؟؟
فبريطانيا عدوة الأمس وتابع لعدو اليوم
ولكن لم الحيره ؟؟؟ فنحن في عصر جديد ولم يعد العدو عدوا بل صار تابعا ،
ولكن النفس لا تقوى ولا تقبل
إذا فسأشجع اللعبة الحلوه كما يقال .... وهذا ما حدث
وذهبت يومها للمقهى كما احب أن اتابع مباريات كرة القدم وسط الناس
ووجدت يومها أمرا عجيبا غير يوم لقاء سلوفينيا
فهناك الكثير يشجعون منتخب الجزائر وهناك من هم مثلي يشجعون اللعبة الحلوه
وبما ان منتخب الجزائر كان يومها الأفضل ومنتخب الإنجليز كان باهتا لا طعم او لون له لذلك فالكثيرين بما فيهم انا شجعنا منتخب الجزائر لأنه صاحب اكثر اللعبات الحلوه
ثم آن لنا ان يأتي اليوم الذي يتواجه فيه منتخب الجزائر بمنتخب أمريكا
فاليوم مساء سيحدث هذا اللقاء ..... فمن أشجع ؟؟؟؟؟؟؟
أأشجع أمريكا التي هي عدو اليوم ؟؟ أم اشجع الجزائر أخوتنا رغم الصراع ؟؟
أأشجع أمريكا التي قاتلت مع عدوي في حرب أكتوبر 1973 ضد الجزائر التي قاتل ابنائها جمبا إلى جمب بجوار آبائي وجنود بلادي في نفس ذات الحرب ؟؟؟
أأشجع أمريكا التي تقتل كل تنمية في بلادي وتقف وراء كل من هو مانع لحقوقي مغتال لكرامتي ؟؟؟
أأشجع أمريكا محتلة العراق ومحتلة افغانستان ومرتكبة فيهما أفظع وأشنع الجرائم ؟؟؟
أأشجع أمريكا التي تستخدم دوما حق الفيتو في مجلس الأمن ضد أي قرار يجلب لي حقوقي ويندد بقاتلي ؟؟؟
أأشجع أمريكا مربية إسرائيل مثيرة الفتن والمؤامرات ومريقة الدماء والأعراض ؟؟؟
لا والله هذا لن يكون
فمهما حدث بيننا وبين الجزائر فلن يكون ابدا مثل ما بيننا وبين أمريكا من عداوه وربيبتها إسرائيل .. بل ربما هي من أشعلت تلك الفتن بيننا هي وربيبتها إسرائيل ،،،،

إذا سأقولها بملئ فمي
سأشجع اليوم الجزائر حتى وإن جاء من أبناءها من يقول لا اريد تشجيعك
سأشجع اليوم الجزائر حتى وإن قال بعض أبنائها في بلادي مالا يقال
سأشجع اليوم الجزائر حتى لا ينطبق علي قول الله تعالي ( وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ )
بل لو كنت أملك ان آتي بعلم للجزائر لتلفحت به اليوم حتى نهاية هذا اللقاء
فنحن معكم يا شباب الجزائر في هذا اليوم وهذا ليس رأيي أنا فقط بل الكثير والكثير ممن حادثتهم في هذا الأمر ،
فعلى بركة الله يا منتخب الجزائر وقلوبنا ودعواتنا الصادقه معكم
وفقكم الله

الثلاثاء، 8 يونيو 2010

عام ثان إنقضى وعام جديد أقبل


اليوم تمر علي الذكرى الثانيه لإنشاء مدونتي هذه
ففي مثل هذا اليوم الثامن من شهر يونيه من عام 2008
كتبت اول موضوعاتي بها

والذي كان يحمل عنوانا بنفس أسم المدونه
ومع الوقت ارتبطت بها وارتبطت بي
فأصبحت تمثل لي كالوليد الذي نشأ وترعرع تحت رعايتي وأمام سمعي وبصري
وصار بيني وبينها الكثير من الحوارات المتبادله والذكريات التي لا تنمحي ، فلكل موضوع خططته هنا ذكرى أو ذكريات ، ولكل فقرة وتنسيق ربما معاناة او ربما شد ومجاذبات ،
لذلك أعتززت بها وبكل ما خططته فيها
لأنه يحمل فكرا ربما خاص بمرحلته أو قيمة أحملها بين أضلعي

فأنا وهذه المدونه صرنا كيانا واحدا في مظهرين .
وقد تخلل تلك العامان فترات همة ونشاط
كما تخللتها فترات خمول وفتور

ربما لأجمع شتات نفس تتلاطمها أمواج الحياة يوما بعد يوم
في تصارعات أزليه يمر بها أبن آدم منذ أن خلق الله الأرض وما عليها
... رغم تزاحم الأفكار وتوارد الخواطر على العقل
إلا ان العزم قد يكون أحيانا أقل وأخفت من العزيمه ،
فنسأل الله أن يقوي عزمنا بقدر أو بأكثر من عزيمتنا .

ولا انكر ما تفضلت به علي تلك المدونه
من معرفة بصحبة من خيرة شباب هذه الأمه
، وتلك من الثمار التي هي تناطح السحاب شموخا وعلوا بالنسبة لي
فلا أفضل ولا أثمن من معرفة العقول والثقافات
التي تؤدي مفعول السحر في تقوية الأواصر والعلاقات

فأدامكم الله لي أخوة وأصدقاء يامن شرفت بالتعرف عليكم بين دفتي تلك المدونه

ومع إنطفاء الشمعة الثانيه من عمر هذه المدونه والبدء في إشعال شمعة ثالثه
أدعو العلي القدير أن يجمعنا دوما على الخير وان يؤلف دوما بين قلوبنا بكل خير
وكل عام وأنتم بخير

الثلاثاء، 25 مايو 2010

عقوبات الفيفا وشعبي مصر والجزائر



لم أكن أود الحديث عن أمر تلك التصفيات في حينها...فقد كانت النفوس مشتعله والقلوب مغلقه لمجرد الحديث عن الأمر من منطلق عقلاني ،
ولأني محب لوطني لأبعد الحدود فقد وجدتني أحيانا كغيري من المصريين والجزائريين أحصر هذا الإنتماء والحب في مجهود أحد عشر لاعبا وجهاز أداري لا يهمه سوى إهداء الفوز لمن لا يستحقه ،
لن أتحدث عن أحداث مباراة عنابه وما حدث هناك من تجاوزات لم يثبتها أتحاد كرتنا في حينها .. ولن أتحدث عن أحداث مباراة القاهره وما حدث بها من تجاوزات ولكن أثبتها إتحاد كرة الجزائر في حينها ..ولا أحداث مباراة الخرطوم والتي تعامل أتحاد كرتنا معها بمنطلق ردة الفعل ولكن بشكل زائد عن الحد ، ولكن لابد من التوقف عند أسباب ما لحق بنا من عقوبات دوليه لما حدث في مباراة القاهره .
فإتحادنا أنكر في البدايه حدوث أي إعتداء على حافلة المنتخب الجزائري ولكنه أعترف بحدوث ذلك ولكن بعدما بلغ السيل الزبد وبعدما تدهورت علاقات الشعبين لحد لا يمكن علاجه في المدى القريب
فكل منصف يعلم من البدايه أنه حدث شغب من بعض الجماهير على حافلة منتخبهم والجزائريين أثبتوا ذلك بمرافقة بعثة التليفزيون الفرنسي لمنتخبهم وبالصور والفيديو
فماذا كان سيحدث لو أعلن ذلك في حينه وأننا نتبرأ ممن فعلوا ذلك ؟؟؟ ألم تكن الأمور ستنتهي عند ذلك الحد !!
أليس في أسلوب المماطله والتغرير بالشعب خسائر فاقت أي خساره كانت ستنجم عن الإعتراف بالخطأ
نعم تم إلقاء الحجاره على حافلة لاعبيهم
نعم كان لاعبينا ومازالوا يتعرضون لكل العنف في الجزائر
ولكننا لم نتمسك بحقوقنا ولم نثبتها للعالم
وهم تمسكوا وأثبتوا .
أما ما حدث في السودان ومحاولة إتحاد كرتنا وإعلامنا التهويل منه للتغطيه على ما حدث في القاهره...فقد كانت خطة غبيه دمرت ما بقي لنا من كرامه ورجوله في نظر العالم ، فمن يقبل أن يظهر رجال مصر يتباكون أمام الشاشات ؟ وهل هؤلاء هم رجال مصر ؟ لا ليسوا هؤلاء فمصر أقوى من أن يكون الباكين هم رجالاتها .
ثم من المسئول عن بيع تذاكر من حصة مصر للجزائريين هناك ؟
ومن المسئول عن منع جمهورنا الكروي الحقيقي من التوجه لهناك والسودان دولة جارة لنا وعلى حدودنا ؟؟
ومن المسئول عن غلق حدودنا البريه مع السودان قبل المباراه بعدة أيام كي لا يزحف الجمهور المصري برا ؟؟؟؟
ومن المسئول عن إقتصار جماهيرنا على الفنانين ومختارين من الحزب الوطني فقط وحرمان باقي فئات الشعب؟ وما الهدف المقصود من وراء هذا ؟؟؟
 الإجابات واضحه لكل ذي عقل ولب ناضج .
فهذه مأساتنا التي تكمن في تسييس كل إنجاز شعبي أو حتى رياضي، فالفنانون والمختارين من الحزب الوطني هم الأقدر على تصوير مشهد البيعه للرئيس المرتقب في إحتفالهم به في الإستاد في حالة الفوز بالمباراه ،،
ثم جاءت العقوبات والتي أراها منصفه (رغم أحقية وجود عقوبات على الإتحاديه الجزائريه أيضا ) لكي تكون جرس إنذار يفيق إتحادنا الكروي من سباته ويعلم أن الكره ليست فقط لعبه بل أضحت مقياسا عالميا للشعوب والحكومات ومدى النضج التي تتحلى به .
ورغم أن تأثير تلك المباره كان مدمرا لعلاقات الشعبين الشقيقين إلا أن نوافذ النور بيننا لم تغلق ... ورغم قلتها إلا أنها موجوده وستزداد يوما بعد يوم في مقابل نوافذ الظلام والجهل المتبادل ،
تلك قصة حدثت في فرنسا ترويها إمرأة جزائريه سأنقلها لكم كما هي روتها وبصيغتها العفويه... لكل طيور الظلام ودعاة الفتنه والفرقه علهم يشعروا بالخجل من أنفسهم ، وقد أوردتها في رد على تعليق شاب مصري في أحد المواقع الرياضيه ( أنظر هنا )

تقول نجلاء يحي :

حقا .." الخير فى وفى أمتى إلى يوم القيامة صدق الرسول الكريم - أنا أُؤيدك تماما أخى عبدالقادر ... وكم أسعد كثيرا عندما أقرأ من الاخوة المصريين مثلما كتبت أنت ، ولأن كلامك خارج من القلب فإنه قد دخل قلوبنا بمنتهى اليسر وكأنه أطفأ الكثير من نيران شيطانيه، واستجابة لدعوتك اذكر هنا موقف قد حدث لى ، انا جزائرية فى فرنسا وذات مرة وانا اسير ليلا وحدى نتيجة سفر زوجى لظروف طارئة بعمله وجدت سيارة بجانب الطريق انوارها مطفئه ويجلس بها شابين لا اعلم جنسيتهما الاجنبية ، وعندما مررت بجوارهم شممت رائحة دخان مخدرات وامتدت احدى الايدى للامساك بى ، فصرخت بصورة لا ارادية فوجدت شاب قد قفز قفزا الى واشتبك فى عراك بمفرده حتى سانده اخر ففرت السيارة -- وعندما حاولت شكر الذين اغاثانى وجدت الاول منهم مصرى والثانى ايضا مصرى صديق له ، ولم يتركانى الا امام منزلى ، ومن يومها اعتز بعروبتى جدا جدا واحببت اخوانى الشهماء من مصر الغاليه

تمت

الاثنين، 17 مايو 2010

لبنان وإغتيال العداله (فيديو)


في البدايه أود أن اعتذر عن الصور والفيديو المؤلم ولكنها الحقيقة بدون رتوش

إنه يحز في قلب كل مصري تلك المأساة المروعه التي وقعت على ارض لبنان لمواطن مصري ذهب إلى تلك البلد التي لا يكن لها المصريون إلا كل حب وتقدير والتي لطالما خرج المصريون في مظاهرات عارمه عندما كان يلحق بهم الأذى من عدونا وعدوهم الكيان الصهيوني ... ولكن الأوراق لديهم قد خلطت فصبوا جام غضبهم والذي ربما يكون موجها لسياسات الدوله في التعامل مع ملفهم المقاوم على هذا المواطن الفرد الذي لاحول له ولا قوه أمام قرية بكاملها وهو فرد أعزل
بدأت القصه عندما اتهم المواطن محمد مسلم بقتل اسرة بأكملها مكونه من جد وجده وطفلتين وكان قبل ذلك متهما بالتحرش الجنسي بقاصر لا يتعدى عمرها ال15 عاما ،
نحن لا نبرر تلك الأفعال فهي جرائم بالطبع تستحق أكثر من القتل ولكن للعدالة سبيلها،
أما ما حدث فهو قانون الغاب الذي لا يدع للمشتبهين فيهم فرصة الدفاع عن أنفسهم
إن محمد مسلم هو مواطن من القاهره -حي الجماليه بالتحديد - تزوجت والدته من لبناني وهو طفل
وتركته وهاجرت إلى لبنان وتولت عمته رعايته
وقد جاءت والدته قبل مقتله ب4 أشهر لكي تأخذ أبنها ليعيش بجوارها ما تبقى لها من العمر
وبالفعل قبل محمد السفر مع أمه وأخيه الغير شقيق - اللبناني- ووجد له عملا هناك مع زوج أخته اللبنانيه
وأرتبط هناك بعلاقة عاطفيه مع فتاة من القرية التي تسكن أسرته بها ( كترمايا) وأراد أن يتقدم للزواج منها
ولكن الفتاه كانت تعرضت لحادث إعتداء جنسي من والدها !!!!!!! وكانت بحالة نفسيه سيئه
فتم تأجيل الأمر حتى يتم إنتهاء التحقيقات مع والدها أو الذي مفترض أنه والدها ،
وبعد ذلك تم إتهامه بالتحرش بأختها الصغرى ربما لمنع تزويجه منها وجعله مطاردا ،
فبعد ما حدث كل الإحتمالات أمامنا ممكنة الحدوث ،
ثم قيل أنه توجه لجاره العجوز طالبا منه التدخل حتى يتزوج الفتاة التي أتهم بالتحرش بها
لأن القانون اللبناني في حالة الزواج في مثل تلك الحاله ترفع عنه المطالبه بأي حق مدني أو جنائي ،
ولكن الجد رفض التدخل لصالحه فأنهال عليه ضربا بالسكين وقتله ... ثم أنتظر قدوم الجده من الخارج - ربما لتتدخل له هي أيضا لدى أسرة الفتاه !!! ... وما إن وصلت حتى إنهال عليها طعنا وجرها لدورة المياه وأجهز على ما تبقى من أنفاسها هناك ... ثم أنتظر قدوم الحفيدتين - ربما أيضا ليتدخلا له في أمر زواجه بمن تحرش بها !!!! ... وما إن وصلتا حتى قام بقتلهما ومثل بجثتيهما
بالله عليكم من يصدق تلك الرواية ؟؟؟؟؟؟؟
أستمع إلى أقوال أبن أخت الجده القتيله وهو يصف الفيلم الدرامي الذي حدث هنا
وبعدما حدثت جريمة قتل الجدين والحفيدتان تم القبض على محمد مسلم والتحقيق معه
ولكنه انكر تنفيذه لتلك الجريمة البشعه كما ذكر أحد مصادر الأمن اللبناني
وبعد ساعات فقط من القبض عليه وقبل أن يتم إنتهاء التحقيقات معه وقبل أن يتم ورود تقارير المعمل الجنائي
بل وقبل حتى أن يتم ثبوت التهم عليه أقتاده الأمن كما قيل حينها لتمثيل الجريمه !!!!
ولكن ثبت أنه ذهب به لبيت أسرته لجلب أغراض له وليس لتمثيل الجريمه
حيث أمسك به الأهالي أمام منزله وليس أمام منزل الضحايا أنظر هنا
إن الأمن اللبناني هو المتهم الأول بقتل هذا الشاب وهو غريب عن أهله ووطنه وإلا فكيف نفسر إقتياده لقرية غاضبه في وقت تجمع كل أبناء القريه لتشييع جثمان الضحايا الأربع وقلوبهم تمتلئ غضبا ومطالبة بأخذ الثأر من الجاني ... وفجأه يجدون أمامهم المتهم بإرتكاب تلك المجزره ... فلابد أن يفقدوا عقولهم ولا يتركوه حيا خصوصا انه جاء إليهم بدون حراسة تذكر( فقط 6 أفراد أمن ) ؟؟؟؟؟؟
واضح من سياق ما حدث أن الشاب المصري ليس هو القاتل بل القاتل شخص لبناني ونافذ لدى الأمن اللبناني
وإلا فما مبرر فعلتهم المخالفه لكل الأعراف الأمنيه وكل القوانين ؟
فقد قام الأمن وبتعمد صارخ بتسليم المشتبه به لأهالي القرية الأبضايات حتى تختفي معالم الجريمه ويصبح القاتل في مأمن بعد أخذ الثأر مبكرا بشخص غريب ليس له قبليه ستطالب بالثأر له
وأتسائل يا أهالي كترمايا
هل من الشجاعه والبطوله تجمع أكثر من 3000 فرد لضرب وسحل رجل أعزل ومكبل بالقيود ؟؟؟
هل أرتاحت ضمائركم بعدما اظهرتم قوتكم الخارقه في مواجهة فرد أعزل ؟؟؟
وماذا سيكون رد فعلكم لو تم الإنتقام مثلا من الإثنين المقبوض عليهم في مصر من خلية حزب الله وأختطفهم فقط عشرة اشخاص وقاموا بقتلهم ،
ألن تقولوا ان ذلك جرم وهمجيه وتواطئ امني لأنه مقبوض عليهم وعلى الأمن مسئولية حمايتهم؟؟؟
طبعا انا لا أقول أنه يجب أن تكون ردة فعلنا في مصر مشابهة لهمجية ما حدث في لبنان فليس لأي لبناني في مصر (وهم كثير) أي ذنب في ماجرى هناك ، بل وليس كل لبنان بذلك السفه والتواطئ ، فلبنان بلد متحضر وسمعنا الكثير من ردود أفعالهم المعارضه لتك الجريمة البشعه ، ولكن تلك الحادثه ستترك بلا شك أثر سيئ في نفوس كل المصريين
ولكن
ماذا سيكون رد فعل حكومتنا الغراء على تلك الحادثه ؟؟
فقد طالب النائب العام وزارة الخارجيه بإيفاء تقرير له حول سير التحقيقات فهل تم الرد عليه ؟؟ وما هو هذا الرد ؟؟
وهل سيتم الوثوق بالأمن اللبناني بعد التواطئ الواضح مع القتلة والجناة الحقيقيين في إخفاء معالم جريمتهم ؟؟
لا بل يجب أن تشارك نيابتنا العامه وأجهزة أدلتنا الجنائيه في التحقيقات ،
فليس من المستبعد ان يلفق الأمن اللبناني القضيه للمواطن المصري حتى تثبت أحقية ما حدث .
والأمن اللبناني يقول انه قد تم التعرف على عشرة أشخاص ممن قاموا بجريمة السحل والقتل ولكن لم يقبض إلا على أثنين منهم ولم يعلن نتيجة التحقيقات معهم... فلماذا لم يقبض على العشره وهم معروفين لدى جهات الأمن اللبناني ؟؟؟؟؟
والأدهى ان الأهالي لا يرون غضاضة فيما ارتكبوه وتجمهروا وأغلقوا مداخل القريه إحتجاجا


ونتسائل جميعا كمصريين
أين دور السفارة المصريه من كل هذا ؟؟؟
أليس من المفترض ان يحضر مندوب من السفاره التحقيقات مع أي مواطن يتم القبض عليه في الخارج ،
أم أن الخارجيه ليس لها أكثر من التصريحات العنتريه والفضايح في الخارج !!!
فتقصير السفارات المصريه مرض مذمن لابد من وضح حل لمهازلها المتكرره ... وإن لم يكن الوزير يملك الحل فعليه أن يستقيل ويأتي من هو أجدر على تحمل تلك المسئوليه .
ونحن نثمن موقف رئيس الجمهورية اللبنانيه ووزراءه ولكن ذلك لا يكفي
فيجب القبض سريعا عن الجناه وفتح تحقيق منفصل لتلك الجريمه بمعزل عن تحقيقات الجريمة الأولى وعدم ربطهما ببعضهما البعض خصوصا بعد تدليس الأمن اللبناني لأدلة الإدانه ... بل ويجب إعدام من أشترك في قتل مشتبه به والتمثيل بجثته وإلا ستضيع هيبة الدولة اللبنانيه للأبد ..

وخرج علينا من يقول ان الثأر أيضا موجود في مصر فكيف تحتجون عليه في لبنان
نعم الثأر موجود في مصر ولكن
ليس في مصر تمثيل بالجثث في كل احداث الثأر السابقه لدينا بهذا الشكل المروع
وليس في مصر من يأخذ مجرما موجود في قبضة الأمن حتى لو كان قد ثبت عليه الجرم ،
وليس في مصر تعليق جثث تنزف ويأخذ الناس صورا تذكارية له وهو شبه عاري تماما.
وخرج علينا من يقول أن سوزان تميم لبنانيه قتلها مصريون ولم يحدث ردة الفعل التي أحدثها المصريين عند مقتل محمد مسلم
والرد أن مقتل المغنيه سوزان تميم تم خارج مصر وتم القبض على الجناه وهم رهن المحاكمه ... ولم يتم تمييع القضيه بإقحام شخص غريب بأدلة واهية فيها ... فلو كان قد تم إعدام المواطن محمد مسلم بعد التحقيق معه وإعطاؤه الفرصه للدفاع عن نفسه ... لم يكن ليوجد اي معترض على حكم العداله
ولكن عدم محاكمته وعدم إعطاؤه الفرصه لإثبات براءته إن كان بريئا قد أثارت علامات إستفهام كبيره حول المنفذ الحقيقي لجريمة قتل الجدين والطفلتين ومدى إرتباطه ونفوذه في الأمن اللبناني .
وفي الختام
أرجو ان تراجع الخارجية المصريه امر سفاراتنا بالخارج وأداءها لعملها على الوجه الأكمل ، فتلك السفارات بل والكثير من أجهزة الدوله لا تتحرك إلا بعد أن تصبح الأمور قضية رأي عام ، ومالا ينشر يموت في مهده



الأحد، 18 أبريل 2010

أحنا والبركان

السلام عليكم ورحمة الله

أول أمس ألتقيت بأحد الأصدقاء ... فوجدته حزينا مهموما
- مالك يا صاحبي
- أنت مسمعتش عن بركان ايسلندا
- آه سمعت ... وماله ؟؟؟
- سببلنا مشكله
- ليه لسمح الله أنت عندك ربو ؟؟؟؟
- ههههه ربو ايه بس ....أثر على شغلنا ووقف حالنا
نسيت أخبركم ان هذا الصديق يعمل مدير فرع لإحدى شركات السياحه ...وقد كانت لهم حجوزات عديده مع شركات سياحيه فرنسيه .... وتم إلغاء الحجز بسبب وقف الرحلات الجويه بسبب الغبار البركاني الذي ملأ سماء أوروبا .
يعني هما يحصلهم أزمة إقتصاديه أحنا نتأثر
وهما ينفجر عندهم بركان وبرضو أحنا نتأثر !!!!
عارفين ليه ؟؟
لأننا أصحاب إقتصاد هش .... إقتصاد أغلبه إستهلاكي أو خدمي
فالسياحه لقمة في يد غيرنا .... نعم في يد من يرسل السائح
لذلك هم يصابون ... فنتداعى لهم نحن بالسهر والحمى
نحن نصاب .... فلا تهتز لهم بضع شعيرات ...جايز لأنهم قرع ؟؟.
نحن من فعلنا ذلك بأنفسنا عندما جعلنا السياحه أحد الركائز الرئيسيه للإقتصاد الوطني ..ويا ليتنا إمتهنا السياحه بحرفيه عالميه حقيقيه ...
فإسرائيل المزعومه رغم ما فيها بها سياحه أكثر مما لدينا
وتونس بها سياحه من الطراز الأول عالميا ....إلخ
لكننا أمتهناها خطأ ... ظننا أن السياحه فقط منتجعات سياحيه ومنشآت خرسانيه فقط للأجنبي ويحرم منها المواطن ،فسعر الإقامه للأجنبي أقل بكثير مما قد يدفعه المواطن لو أراد الإقامه بإحدى تلك المنتجعات السياحيه .
إمتلأت شواطئنا بمنتجعات ومنشآت سياحيه أفقدت شواطئنا جل جمالها ... ولم نجعل منفذ للمواطن يرى البحر من خلاله .... ولو وجد فإما شاطئ سيئ لا يصلح أو له بوابة رسوم (ادفع تدخل ) .
السياحه من البيئة المحليه فنحن نملك موروثا حضاريا ضخما لولاه لما سمع ولا اهتم العالم بمنتجعاتنا السياحيه أوشواطئنا السياحيه .... فهذا فقط هو ما تم إستغلاله بشكل شبه حقيقي ، وهو موروث لا يد لنا فيه (رحم الله الفراعنه )
ولكننا بجواره دمرنا الطبيعة الساحره بكم من الخراسانات التي في أي أزمة طفيفه تكون خاوية على عروشها وكلها من أموال هذا الشعب ومن مدخراته البنكيه ....
السياحه ليست فقط واجهه ومنهج يدرس للتلاميذ في المدارس ،
السياحه فن العرض والطلب ....فتسويقنا السياحي سيئ يعتمد فقط على السعر وغفل عن المضمون والفروق التي تميزنا عن الكثير من الدول المنافسه ،
فالسياحه ثبات سعر وليس عند كل رجه نهبط بالأسعار بالحد الذي يجعل إسبوع هنا شامل الإنتقالات والوجبات يساوي سعر بدله في لندن !!!
السياحه أن نخبر السائح انه ببلد ذو ثقافة وعادات ودين وعليه ان يراعي ذلك وليست مسخا من بلادهم في العادات والتقاليد...فهو قد ترك بلده ليستمتع بطبيعتنا وبموروثنا نحن لا ما إستوردناه من بلاده وياليتنا طبقناه كما يطبق ببلاده .
ونسينا أو تناسينا أننا بلد قامت حضارته وتاريخه على الزراعه التي هي أهم مميزات القطر المصري في السابق التي أهملت وأصبحت في ذيل الإهتمامات رغم أنها كانت في يوم ما عصب الإقتصاد المصري وللأسف اليوم (طويل التيله.. تيلته قصرت)
وهاهو البركان مازال ينفث غباره في الجو والأنباء تعلمنا أنه قد يستمر ثورانه لأيام أو لأشهر قادمه (هنا)
فماذا عسانا نفعل لو حدث ذلك ؟؟؟؟؟
لله الأمر من قبل ومن بعد

السبت، 10 أبريل 2010

المسجد المهجور (قصه واقعيه)



أخواني الأعزاء
تلك قصة حقيقيه حدثت مع الأستاذ إبراهيم المرواني ...وقد ذكرها في شريطه (دمعة من هنا ودمعة من هناك )
فلنقرأها بعيون قلوبنا فهي أقرب للخيال منها للواقع
أترككم مع القصة لعل الله أن يجعل لنا فيها العبره والفائده :

***
كنا في جده في بيت الوالده حفظها الله في صباح الجمعه ...
وعند الضحى سألت خالي ما رأيك نطلع مكه نصلي الجمعه هناك و نرجع على طول ؟؟
قال فكره طيبة ... نشرب الشاي ونطلع
قلت الآن .. قبل ما يكسلنا الشيطان .. ولك علي اشتري لك شاي أول ما نوصل... حتى نلحق ندخل الحرم قبل الزحمة فاليوم جمعه .. وكل أهل مكه يصلوا هناك
ونحن في الطريق السريع ... لفت نظري قبل مكه بحوالي خمسة واربعين كيلومتر أو تزيد قليلا في الناحية الأخرى من الطريق .. بيت ابيض من بيوت الله ... مسجد .. ولفت نظري لعدة اشياء
لونه ابيض رائع ... و مئذنته جميلة و عالية نسبيا مبني على أسفل سفح جبل او على تلة تقريبا .. مما يجعل الوصول إليه يبدو صعبا قليلا .... خاصة على كبار السن .. وإن كان واضح أن من بنى المسجد بناه على هذه الصورة حتى يظهر للناس من بعيد ... إن في هذا المكان مسجد ,
المسجد كان مهدم .. او بمعنى أصح .. كان عبارة عن ثلثي مسجد فقط ... و الجزء الخلفي مهدوم تماما .. و لا يوجد ابواب او حتى شبابيك .. وليس اكثر من مسجد مهجور مرتفع عن الأرض
لا أعلم لماذا ظل منظر هذا المسجد في قلبي ... وصورته ما فارقت خيالي ابدا .. يمكن لشموخه و وقوفه ضد السنين ... الله أعلم
***
وصلنا مكه ولله الحمد ... ووقفنا السيارة خارجها نظرا لشدة الزحام وصلينا وسمعنا الخطبة
بعد الصلاة .. ركبنا سيارتنا وأخذنا طريق العوده
للمرة الثانية ... لا أعلم لماذا ... ظهرت صورة نفس المسجد في بالي ...المسجد الأبيض المهجور
جلست أكلم نفسي ... بعد شويه يظهر لنا المسجد
جلست التفت لليمين وانا أبحث عنه
اذكر ان بجانبه مبنى المعهد السعودي الياباني بحوالي خمسمائة متر و كل من يمر بالخط السريع يستطيع أن يراه
مررت بجانب المسجد ونظرت إليه .. ولكن لفت انتباهي شئ
سيارة .. فورد زرقاء اللون تقف بجانبه
ثواني مرت وانا افكر ..

من موقف هذه السياره هنا ؟ .. وماذا يفعل صاحبها؟ .. ثم اتخذت قراري سريعا
هديت السرعه ولفيت لليمين على الخط الترابي ناحية المسجد ... ليقضي الله أمرا كان مفعولا ... وسط ذهول خالي وهو يسألني
خير في شيئ ؟؟؟ خير ماذا حدث ؟؟؟

اتجهت لليمين من عند المعهد السعودي الياباني في خط ترابي لحوالي خمسمائة متر .. ثم يمين مرة أخرى ... ثم داخل اسوار لمزرعة قديمة ... حتى توجهت للمسجد مباشرة
سألني خالي خير .. ماذا بك رد علي ؟؟

قلت ابدا .. بشوف صاحب تلك السيارة ماذا عنده
قال ... مالنا ومال الناس
قلت خلينا نشوف .. وبالمرة نصلي العصر.. اعتقد أذن خلاص
شافني مصمم ومتجه بقوة للمسجد راح سكت
***
وقفنا السيارة في الأسفل ... وطلعنا حتى وصلنا للمسجد ...
وإذا بصوت عالي ... يرتل القرآن باكيا .. ويقرأ من سورة الرحمن ...
وكان يقرأ هذه الاية بالذات ( كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
فكرت أن ننتظر في الخارج نستمع لهذه القراءة ..
لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه لأرى ماذا يحدث داخل هذا المسجد ... المهدوم ثلثة ... والذي حتى الطير لا تمر فيه
دخلنا المسجد .. وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض ... في يده مصحف صغير يقرأ فيه ... ولم يكن هناك أحدا غيره
وأؤكد...
لم يكن هناك أحدا غيره

قلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نظر إلينا وكأننا افزعناه ... مستغربا من حضورنا .. ثم قال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سألته صليت العصر؟
قال .. لا
قلت طيب هل أذنت ؟
قال لا... كم الساعة ؟
قلت وجبت صلاة العصر خلاص
أذنت .. ولما جيت أقيم الصلاة ... وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة و يبتسم
غريبة ابتسامته !!!
يبتسم لمين ؟
وما السبب !!!
وقفت اصلي ... إلا وأسمع الشاب يقول جملة طيرت عقلي تماما
قال بالحرف الواحد
أبشر ... جماعه مرة وحدة

نظر لي خالي متعجبا ... فتجاهلت ذلك ... ثم كبرت للصلاة وانا عقلي مشغول بهذه الجملة ( أبشر جماعة مرة وحدة )
يكلم مين ؟؟؟ .. لايوجد معنا أحد !!! ... أنا متأكد إن المسجد كان فاضي ...

يمكن احد دخل من غير ما اشوفه ؟؟ ... هل هو مجنون؟؟ ...
لا أعتقد ابدا ... طيب يكلم مين !!!
صلى خلفى ... وانا تفكيري منشغل بيه تماما
بعد الصلاة ... أدرت وجهي لهم ..

وحين أشار لي خالي للانصراف.. قلت له ..
روح انت استناني في السيارة وسألحقك
نظر لي ... كأنه خايف علي من هذا الشاب الغريب
الذي يتوقف عند مسجد مهجور
الذي يقرأ القرآن في مسجد مهجور
الذي لا نعلم يكلم من ... حين يقول
( أبشر جماعة مرة وحده )

اشرت إليه أني جالس قليلا
نظرت للشاب وكان مازال مستغرقا في التسبيح ... ثم سألته
كيف حال الشيخ ؟
فقال بخير ولله الحمد
سألته ما تعرفت عليك

فلان بن فلان
قلت فرصة سعيدة يا أخي ... بس الله يسامحك .. أشغلتني عن الصلاة

سألني لماذا ؟
قلت ...
وانا اقيم الصلاة سمعتك تقول
أبشر جماعة مرة وحده

ضحك ... وقال وماذا فيها؟
قلت ... ما فيها شيئ بس .. انت كنت تكلم مين !!!

ابتسم ... ونظر للأرض وسكت لحظات ... وكأنه يفكر .. هل يخبرني ام لا ؟
هل سيقول كلمات أعجب من الخيال
أقرب للمستحيل
تجعلني اشك أنه مجنون
كلمات تهز القلوب
تدمع الأعين
ام يكتفي بالسكوت!!!
لو قلت لك .. رايح تقول علي مجنون

تأملته مليا ... وبعدين ... ضممت ركبتي لصدري ... حتى تكون الجلسة أكثر حميمية .. أكثر قربا .. أكثر صدقا .. وكأننا أصحاب من زمان
قلت .. ما أعتقد انك مجنون ... شكلك هادئ جدا ... وصليت معانا ولا سمعت لك حرف
نظر لي ... ثم قال كلمة نزلت علي كالقنبلة .. جعلتني افكر فعلا .. هل هذا الشخص مجنون !!!
كنت أكلم المسجد

قلت .. نعم !!!
كنت أكلم المسجد
سالته حتى أحسم هذا النقاش مبكرا ... وهل رد عليك المسجد ؟
تبسم ... ثم قال .. ما قلت لك ... حتقول علي مجنون ..
وهل الحجارة ترد .. هذه مجرد حجارة
تبسمت ... وقلت كلامك مضبوط .. طالما انها ما ترد ... طيب ليه تكلمها !!
قال هل تنكر .... إن منها ما يهبط من خشية الله
قلت سبحان الله ... كيف انكر وهذا مذكور في القرآن
قال طيب ... و قوله تعالى ( وإن من شئ إلا يسبح بحمده )

قلت ماني فاهمك
قال سأخبرك نظر للأرض فترة وكأنه مازال يفكر
هل يخبرني ؟؟
هل أستحق أن أعلم ؟؟
ثم قال دون أن يرفع عينيه
انا انسان احب المساجد .. كلما شفت مسجد قديم ولا مهدم او مهجور ..

افكر فيه ...افكر في ايام كان الناس يصلون فيه
واقول .. أكيد هذا المسجد الآن مشتاق للصلاة فيه ..

أكيد يحن لذكر الله
أحس ... أحس إنه ولهان على التسبيح والتهليل ..

يتمنى لو آية تهز جدرانه ..
وأفكر ... وافكر .. يمكن يمر وقت الآذان وتلقى المئذنة مشتاقة ...
و تتمنى تنادي ... حي على الصلاة ...
وأحس إن المسجد .... يشعر انه غريب بين المساجد ...
يتمنى ركعة .. سجدة ..
أحس بحزن في القبلة ... تتمنى لا إله إلا الله ..
ولو عابر سبيل يقول الله اكبر ... وبعدين يقرأ ( الحمدلله رب العالمين )
اقول في نفسي والله لأطفئ شوقك ..

والله لأعيد فيك بعض ايامك ..
اقوم انزل ... وأصلي ركعتين لله ... واقرأ فيه جزء من القرآن
لا تقول غريب فعلي .. لكني والله ... احب المساجد

أدمعت عيني ... نظرت في الأرض مثله حتى لا يلاحظها ..
من كلامه .. من احساسه .. من اسلوبه .. من فعله العجيب ..
من رجل تعلق قلبه بالمساجد
مالقيت كلام يقال ..

واكتفيت بكلمة الله يجزاك كل خير
بدأ خالي يستعجلني .. قمت ... وسلمت عليه ....
قلت له ... لا تنساني من صالح دعاك

وانا خارج من المسجد قال وعينه مازالت في الأرض
تدري .. ماذا أدعي دائما وانا خارج
نظرت إليه وأنا افكر .. أتمنى الزمن يطول وانا أنظر إليه ..

من كان هذا فعله .. كيف يكون دعائه؟؟ وما كنت أتوقع ابدا هذا الدعاء
اللهم
اللهم
اللهم
إن كنت تعلم أني آنست هذا المسجد بذكرك العظيم ... وقرآنك الكريم ... لوجهك يا رحيم .. فآنس وحشة أبي في قبره وأنت ارحم الراحمين

حينها تتابع الدمع من عيني .. ولم استحي أن أخفي ذلك ..
أي فتى هذا .. وأي بر بالوالدين هذا ؟؟؟؟
ليتني مثله .. بل ليت لي ولد مثله
كيف رباه ابوه ؟؟ .. أي تربية ؟؟ ..

وعلى أي شئ نربي نحن أبناءنا ؟؟
هزني هذا الدعاء ...

اكتشفت اني مقصرا للغاية مع والدي رحمه الله ..
وكم من المقصرين بيننا مع والديهم سواء كانوا أحياء او أموات...
ارى بعض الشباب حين تأتي صلاة الجنازة أو حين دفن الأب ...

اراهم يبكون بحرقة ... يرفعون اكفهم بالدعاء بصوت باكي ... يقطع نياط القلوب ...
وأتفكر .. هل هم بررة بآبائهم إلى هذه الدرجة ؟؟..
أم أن هذا البكاء محاولة لتعويض ما فاتهم من برهم بوالديهم !!! ..
أم أنهم الآن فقط .. شعروا بالمعنى الحقيقي ... لكلمة أب .. او كلمة أم

الاثنين، 5 أبريل 2010

تجمع الصدقة الجاريه




موضوع الصدقة الجاريه عبارة عن مساهمة فى شراء جهاز طبى ( مونيتور ) لخدمة الاطفال المرضى بمستشفى ابو الريش الجامعى
الجهاز تكلفته 15000 جم ( خمسة عشر الف جنيه ) تم توفير مبلغ خمسة الاف جنيه حتى الان من ثمن الجهاز

خطة العمل المقترحة :

الاعلان عن مشروع الصدقة فى بعض المدونات الصديقة بالاضافة الى كل المدونات كل حسب رغبته

- التبرع اختيارى وكل حسب امكانياته حتى لو مبلغ التبرع جنيه واحد .

التبرع هيكون باحدى الطرق الاتية

-عن طريق حوالة على بنك مصر- فرع الاورمان او اى فرع من فروع بنك مصر ( البيانات المطلوبة هنا )

- عن طريق الاتصال على الارقام الاتية

مدام نوران (بت خيخة)

0180004374

خالد (همس الاحباب)

0101345140

- اوالتبرع يوم الجمعة الموافق 9 إبريل بمستشفى ابوالريش الجامعى ( مكان التجمع )

--------------

تفاصيل اللقاء

========

- التجمع هيبدا من الساعة الحادية عشر صباحا وحتى الثالثة بعد الظهر لتجميع مبالغ التبرع وتسليمها للمسئول بالمستشفى

- زيارة بعض الاطفال المرضى وتقديم بعض الحلوى والهدايا البسيطة التى تناسب الاطفال لمن يرغب فى ذلك من المدونين

- امكانية التبرع بالدم فى المستشفى وذلك بناء على اقتراح فاتيما (روح قلب ماما)

- اى واحد عنده فكرة او اقتراح جيد ومفيد للاطفال وللمستشفى ممكن تنفيذه

- ان شاء الله بعد انتهاء التبرع سيكون هناك تجمع فى احد الاندية او الاماكن القريبة لمن يرغب فى التواجد معنا

***********

كيفية الوصول الى مكان المستشفى اليابانى للاطفال بالمنيرة ( ابوالريش الجامعى )

عن طريق المترو اقرب محطة مترو هى محطة السيدة زينب

بالنسبة للي حياجي بعربيته او اى مواصلة اخرى يسال عن القصر العينى الفرنساوى المستشفى قدامه على طول

هناك بعض التبرعات تم استلامها بحوالات بنكية


(رجاء خاص لمن يرسل حوالة ارسال رسالة على الموبيل لاخبارى بمبلغها اورقمها)
[منقول من مدونة خالد همس الأحباب ]

الثلاثاء، 30 مارس 2010

أخطاء الكلم جزء 2


بسم الله الرحمن الرحيم .... وبعد
مازلنا نطوف بين أرجاء أخطاؤنا في كلامنا في جزءه الثاني لعل الله أن يجعل فيما يقال فائدة لي ولغيري
فتلك الكلمات قد نقع فيها يوميا دون دراية منا بأن ما نتلفظ به قد يوردنا المهالك حمانا الله وإياكم منها
فبإسم الله إستفتحنا وبإسم الله نكمل ما قد بدأنا في الموضوع السابق :

6-في الرزق
كثير من الناس يقولون رزق الهبل على المجانين وهذا القول غير مقبول شرعا ولا يجوز لأن من يرزق الهبل والمجانين وكل الناس هو الله سبحانه وتعالى وليس احد غيره فليس هناك من يحمل على كاهله رزق أحد ولكن الكل أسباب .... يسببها الله لعباده للتحصل على الرزق المقدر والمكتوب لهم منذ الأزل


7-في وصف الظالم

كثير من الناس يقولون على الشخص قاسى القلب أو الظالم (لا بيرحم ولا بيخللى رحمة ربنا تنزل)وهذا لا يجوز لأن الله سبحانه وتعالى يقول فى سورة يس (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) وبالتالى فلا يستطيع احد أن يمنع رحمة الله من النزول أو يمنع أمر قد قضاه الله على عبيده ويمكن ان نقول ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء.


8-في السخط على الأيام
من الاخطاء الشائعة اننا نجد كثير من الناس يسبون الدهر أو الأيام أو الليالى أو الشهور وهذا لا يجوز مطلقا فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ لا تسبوا الدهر ؛ فإن الله عز وجل قال : أنا الدهر ، الأيام والليالي لي أجددها وأبليها ، وآتي بملوك بعد ملوك ]ويقول النبي عليه الصلاة والسلام في الحديث القدسي [ قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم ، يقول : يا خيبة الدهر ( وفي رواية : يسب الدهر ) . فلا يقولن أحدكم : يا خيبة الدهر ؛ فإني أنا الدهر ؛ أقلب ليله ونهاره ، فإذا شئت قبضتهما ] قال المنذري : ومعنى الحديث ؛ أن العرب كانت إذا نزلت بأحدهم نازلة وإصابته مصيبة أو مكروه ؛ يسب الدهر اعتقادا منهم أن الذي أصابه فعل الدهر ، كما كانت العرب تستمطر بالأنواء وتقول : مطرنا بنوء كذا . اعتقادا أن ذلك فعل الأنواء ، فكان هذا كاللاعن للفاعل ، ولا فاعل لكل شيء إلا الله تعالى خالق كل شيء وفاعله ، فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك . بل يجب علينا الرضا بقضاء الله وقدره دائما وان نقول قدر الله وما شاء فعل

9-في التشاؤم
الكثير من الناس فى هذه الأيام يتشائمون من الأرقام أو عند رؤية قطة سوداء أو بومة أو من أشياء معينة وهذا لا يجوز لان نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم نهى عن الطيرة(التشاؤم) فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه الفأل الحسن ويكره الطيرةوقد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام [ من ردته الطيرة ، فقد قارف الشرك ] وزاد في رواية( : قالوا : وما كفارة ذلك يا رسول الله ؟ قال : يقول أحدهم : اللهم لا طير إلا طيرك ، ولا خير إلا خيرك ، ولا إله غيرك )وقد تحدث الطيرة أيضا نتيجة لقراءة الكثير من الناس الطالع والكف او مطالعة الابراج فى الصحف والمجلات وهذا نهى عنه ايضا نبينا الكريم فيجب على هؤلاء الأشخاص أن يعلموا أنه كذب المنجمون ولو صدقوا وإليكم قول نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم فى ذلك(من أتى عرافا فسأله عن شيء فصدقه بما قال لم تقبل له صلاة أربعين يوما) وقوله عليه الصلاة والسلام (من أتى كاهنا فصدقه بما قال فقد كفر بما أنزل على محمد) وليعلم كل منا أنه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا كما اخبرنا الله تعالى في كتابه الكريم (قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)
وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال: كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال
(يا غلام ، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك بشيء إلا قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف )
أسأل الله تعالى أن ينفعنا بما علمنا وأن يعلمنا ما جهلنا
وأرجو ان أكون وفقت في طرحي خلال الرسالتين هذه والسابقه
والسلام عليكم ورحمة الله

الثلاثاء، 23 مارس 2010

أخطاء الكلم جزء 1


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

أما بعد

ففى أيامنا هذه نسمع كثير من الناس يقولون ألفاظ ولا يلقون لها بالا ولا يعلمون انه لا يجوز على المسلم أن يتلفظ بها فأردت أن أبين بعضها مما تسنى لي العلم به حتى لا نقع فى أخطاء نحاسب عليها فإن كل منا محاسب ليس على أفعاله فقط وإنما أيضا على أقواله فقد قال جل وعلا في محكم التنزيل (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره* ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) وقال سبحانه وتعالى (وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )


فمن هذه الأخطاء:


1- الحلف بغير الله
مثل قول أحدنا والنبى والكعبة وحياة أولادى أو وحياة أبى وأشياء كثيرة من هذا القبيل التى لا يجوز الحلف بها كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من حلف بغير الله فقد أشرك) وقال عليه الصلاة والسلام (من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت) وقال أيضا في حديث آخر (الحلف منفقة للسلعة ممحقة للبركة) والمعنى هنا الحلف بغير الله او الحلف بالله كذبا
والنبي عليه الصلاة والسلام كان قليل الحلف ولو فعل فإنه يقول والذي نفس محمد بيده وهو الله جل وعلا كما جاء عن رفاعة الجهني أنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حلف قال والذي نفس محمد بيده ,
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يحلف بأبيه فقال (لا تحلفوا بآبائكم من حلف بالله فليصدق ومن حلف له بالله فليرض ومن لم يرض بالله فليس من الله )
وهناك امثلة كثيرة من السنة المطهره تنهى عن الحلف بغير الله وضرب لنا النبي الكريم أمثلة منها قوله عليه الصلاة والسلام (من حلف بالأمانة ، فليس منا )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد ولا تحلفوا إلا بالله ولا تحلفوا بالله إلا وأنتم صادقون )
وعن بريدة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من حلف فقال إني بريء من الإسلام فإن كان كاذبا فهو كما قال وإن كان صادقا فلن يرجع إلى الإسلام سالما)
ومن ذلك كلله يتبين لنا أهمية أخذ الحيطة في هذا الأمر وتعويد النفس على عدم الحلف هو الأولى والأنفع
ولكن في حالات الإضطرار فليكن حلفنا فقط بالله فهو الحق


2-تسمية الأبناء بأسماء لا تجوز
مثل عبدالنبى وعبد الرسول وهذا لا يجوز فلا عبودية إلا لله وحده سبحانه وتعالى
كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث أبن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( أحب الأسماء إلى الله عز وجل عبد الله وعبد الرحمن )
وقال صلى الله عليه وسلم ( خير الأسماء عبدالله وعبدالرحمن ، وأصدق الأسماء همام وحارث ، وشر الأسماء حرب ومرة )
وهنا يحضنا الرسول الكريم إلى البعد عن الأسماء التي تدل على الغلظه والقتل والشر أو الصفات القبيحه فلكل فرد من أسمه حظا ,
فعلى الوالدين أن يبرا أبناؤهما في صغرهم بتسميتهم الإسم الحسن الجميل والذي يكون خير دال على حامله وبتربيتهم التربية الحسنة التي يكون فيها إنشاء على طاعة الله ورسوله لكي يبرهم ابناؤهم في كبرهم
فقد جاء رجل إلى عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – يشكو إليه عقوق ابنه ، فأحضر عمر الولد وأنّبه على عقوقه لأبيه ونسيانه لحقوقه فقال الولد : يا أمير المؤمنين أليس للولد حقوق على أبيه ؟ قال : بلى ، قال : فما هي يا أمير المؤمنين ؟ قال عمر : أن ينتقي أمه ، ويحسن أسمه ، ويعلمه الكتاب ( أي القرآن ) ، قال الولد : يا أمير المؤمنين إن أبي لم يفعل شيئاً من ذلك ، أما أمي فإنها ونجية كانت لمجوسي ، وقد سماني جُعلاً ( أي خنفساء ) ، ولم يعلمني من الكتاب حرفاً واحداً فالتفت الخليفة إلى الرجل وقال له : جئت إلي تشكو عقوق ابنك وقد عققته قبل أن يعقك وأسأت إليه قبل أن يسيء إليك


3-مساواة الخالق سبحانه والمخلوق في أي أمر
إن كثيرا من الناس حينما يطلب من شخص شيئا ما يقول البركة فى ربنا وفيك أو مثلا عندما يتم الأمر يقول له هذا بفضل الله وفضلك وهذا لا يجوز و الصحيح أن نقول البركة فى الله ثم فيك أو تم هذا الأمر بفضل الله ثم بمساعدتك فلا ينبغى ان نساوى العبد بالمعبود جل وعلا فدائما يجب أن يكون الله سبحانه وتعالى فى الدرجة الأولى ثم يأتى بعد ذلك أى شىء كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن عباس رضي الله عنه ( إذا حلف أحدكم فلا يقل ما شاء الله وشئت ولكن ليقل ما شاء الله ثم شئت )

4-في العزاء

عندما نذهب لتعزية أحدهم نجد أغلب الحاضرين يقولون البقية فى حياتك أو ربنا افتكره وهذا لا يجوز و الصحيح أن نقول البقاء لله أو إنا لله و إنا إليه راجعون أو لله ما أخذ ولله ما أعطى

لأنه لا يموت الإنسان إلا بعد ان ينتهى أجله المقدر له من الله سبحانه وتعالى ولا تكون هناك بقية لكي تنتقل لعمر أحد من أبنائه أو أقاربه وقد علمنا نبينا ذلك فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أيها الناس اتقوا الله وأجملوا في الطلب فإن نفسا لن تموت حتى تستوفي رزقها وإن أبطأ عنها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب خذوا ما حل ودعوا ما حرم )


5- عند مصيبة الموت

كثير من الناس إذا أصابتهم مصيبة سواء من موت أو غيره يتفننون في قول العبارات المعبره عن مصابهم بشكل لا يرضي الله تعالى ولا يعبر عن الرضا بقضاء الله وقدره بل يعبر عن السخط على الله – والعياذ بالله - وكل هذا لا يجوز والصحيح أن نقول قدر الله وما شاء فعل و إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرنى فى مصيبتى و أخلف لى خيرا منها،وقد قال الشيخ الشعراوى رحمه الله تعالى في أحدى دروسه أن من يقول يالهوى أو ياخرابى ترد الملائكة وتقول زادك الله لهوا أو زادك الله خرابا




ولنا لقاء آخر مع هذه السلسله التي أرجوا أن تكون ذات فائدة وعملا خالصا لوجه الله الكريم




الأربعاء، 17 مارس 2010

أنا بحب إسرائيل

آه العنوان صحيح وليس به أخطاء لا لغويه ولا إملائيه فأنا فعلا بحب إسرائيل , بل يجب علينا جميعا أن نحب إسرائيل وأن يكون حبا نابعا من القلب بل وأكثر من ذلك أن يكون حبا مقدسا وجب على كل مسلم أن يكون ملتزما به إرضاء لله تعالى .......
*************
لاحظت في المنتديات وخاصة التي تجمع مصريين وجزائريين بعد الأحداث المؤسفه بسبب تلك التصفيات المؤهله لكأس العالم كثيرا من المناقشات الحاده والتي يتبادل فيها الطرفان الفخر ببلادهم وأحيانا الذم في البلد الآخر فيقول الجزائريون نحن بلد المليون ونصف المليون شهيد ويفخرون بذلك (وهذا حقهم) ويقول المصريون نحن أبناء مصر التي أكرمها الله بذكرها في كتابه الكريم خمس مرات (وهذا حقنا )
ولكنا نفاجأ بالرد على ما يفتخر به المصريون أن ذكرها في القرآن الكريم لا يجب أن يكون مصدر فخر وإعتزاز لدى أبناء مصر ... فليس كل من تم ذكره في القرآن الكريم يعد إكراما له أو إعلاء من قدره فقد ذكر الله إسرائيل في كتابه العزيز فهل يعد ذلك إكراما لهم أو تعلية من قدرهم ؟!!!!!!!
وتلك مغالطة كبيره تدل على جهل فاحش لقائلها ..... فالذكر في القرآن الكريم يعد بالفعل مفخرة لمصر وتقديرا لها وإعلاءا من قدرها ... فحينما تم ذكرها جاء ذلك في مواضع المدح لا الذم كبلد تجري به الأنهار تارة أو كبلد به الخير الوفير تارة أو كبلد به الأمن والأمان تارة أخرى ...إلخ وكل ذكر لمصر صريح جاء على أنها بلد وكيان جغرافي , هذا بخلاف ذكرها بشكل غير مباشر كذكر جزء منها كأرض سيناء التي تحوي شجرة الزيتون المباركه , أو طور سيناء التي كلم الله بها نبيه موسى عليه السلام .... والكثير من الذكر لمصر تلميحا وليس تصريحا ... ألا يعد كل ذلك إكراما لها وإعلاءا لقدرها ؟؟؟ هذا بخلاف ما ورد في فضلها وفضل أهلها في السنة النبوية المطهره .
أما إسرائيل فلم يأت ذكرها في القرآن الكريم على أنها بلد أو دولة أو كيان جغرافي أبدا ... بل جاء ذكر إسرائيل كقوميه وكإنتساب لنبي الله يعقوب عليه السلام والذي كان إسمه إسرائيل أيضا وأبناؤه (بني إسرائيل) هم نبي الله يوسف عليه السلام وأخوته ومن بعد ذرياتهم التي حوت الكثير من الأنبياء عليهم السلام ... أما إسرائيل تلك الدولة المغتصبة الصهيونيه فلم يأتي لها ذكر في قرآننا أبدا فقد أخذ الصهاينه أسم نبي الله يعقوب (إسرائيل) إسما لدولتهم المزعومه .
فما حقيقة تسمية سيدنا يعقوب بهذا الإسم ؟؟؟؟
إسرائيل هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام وهي كلمه تنقسم إلى كلمتين (إسرا) وتعني العبد الصالح وكلمة (ئيل) بمعنى الله وذلك في اللغة السريانيه أي ان إسرائيل تعني في تلك اللغه (عبد الله الصالح )
أما ما جاء في العهد القديم (التوراه ) عن سبب تلك التسميه من أن الملك الإلهي قد تصارع مع سيدنا يعقوب حتى غلبه يعقوب... لتعد خرافة كبرى وسخافة لا تتناسب أبدا لا مع العقل ولا مع الحقيقة الإلهية والقدرة الإلهيه
فقد جاء في سفر التكوين إصحاح 32 ما يلي (فبقي يعقوب وحده وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر , ولما رأى انه لا يقدر عليه ضرب حق فخذه فأنخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه , وقال اطلقني لأنه قد طلع الفجر فقال لا أطلقك إن لم تباركني , فقال له ما أسمك فقال يعقوب , فقال لا يدعى إسمك فيما بعد يعقوب بل إسرائيل لأنك جاهدت مع الله والناس وقدرت ) وتفسيراتهم لتلك الآيه : أنه من كان يصارع سيدنا يعقوب هو ملاك الرب متمثلا في هيئة بشر (تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا )
فكيف لعبد مهما كان قدره أن يهزم خالقه وإلهه أو أن يصارعه ؟؟؟ وكيف يصارع شخص شخصا ثم يطلب الغالب مباركة المغلوب ؟؟؟ ... وذلك اوضح دليل على تحريف التوراة الموجودة بين أيدي اليهود والنصارى حاليا .
فسيدنا يعقوب إسمه بالسريانيه إسرائيل أي عبد الله الصالح فلا يجب أن نذكر إسرائيل في معرض الذم المطلق دونما تحديدها ككيان صهيوني ودولة يهوديه مغتصبه لأرض فلسطين
فحينما أراد الله تعالى ذمهم في كتابه الكريم حددهم بلفظ اليهود
قال تعالى (وقالت اليهود عزير أبن الله وقالت النصارى المسيح أبن الله )
فدولة إسرائيل التي تقول على الله غير الحق نسوا معنى كلمة إسرائيل التي تقول لهم دائما أنتم عباد الله ..فعاثوا في الأرض فسادا وقتلا وإزكاءا للفتن والمؤامرات .... لذلك فالنبي إسرائيل عليه السلام بريئ منهم ومن نسلهم إلى يوم القيامه
******************
فهل عرفتم الآن لماذا أحب إسرائيل وسأظل مؤمنا بوجوب هذا الحب دوما