السبت، 10 أبريل، 2010

المسجد المهجور (قصه واقعيه)



أخواني الأعزاء
تلك قصة حقيقيه حدثت مع الأستاذ إبراهيم المرواني ...وقد ذكرها في شريطه (دمعة من هنا ودمعة من هناك )
فلنقرأها بعيون قلوبنا فهي أقرب للخيال منها للواقع
أترككم مع القصة لعل الله أن يجعل لنا فيها العبره والفائده :

***
كنا في جده في بيت الوالده حفظها الله في صباح الجمعه ...
وعند الضحى سألت خالي ما رأيك نطلع مكه نصلي الجمعه هناك و نرجع على طول ؟؟
قال فكره طيبة ... نشرب الشاي ونطلع
قلت الآن .. قبل ما يكسلنا الشيطان .. ولك علي اشتري لك شاي أول ما نوصل... حتى نلحق ندخل الحرم قبل الزحمة فاليوم جمعه .. وكل أهل مكه يصلوا هناك
ونحن في الطريق السريع ... لفت نظري قبل مكه بحوالي خمسة واربعين كيلومتر أو تزيد قليلا في الناحية الأخرى من الطريق .. بيت ابيض من بيوت الله ... مسجد .. ولفت نظري لعدة اشياء
لونه ابيض رائع ... و مئذنته جميلة و عالية نسبيا مبني على أسفل سفح جبل او على تلة تقريبا .. مما يجعل الوصول إليه يبدو صعبا قليلا .... خاصة على كبار السن .. وإن كان واضح أن من بنى المسجد بناه على هذه الصورة حتى يظهر للناس من بعيد ... إن في هذا المكان مسجد ,
المسجد كان مهدم .. او بمعنى أصح .. كان عبارة عن ثلثي مسجد فقط ... و الجزء الخلفي مهدوم تماما .. و لا يوجد ابواب او حتى شبابيك .. وليس اكثر من مسجد مهجور مرتفع عن الأرض
لا أعلم لماذا ظل منظر هذا المسجد في قلبي ... وصورته ما فارقت خيالي ابدا .. يمكن لشموخه و وقوفه ضد السنين ... الله أعلم
***
وصلنا مكه ولله الحمد ... ووقفنا السيارة خارجها نظرا لشدة الزحام وصلينا وسمعنا الخطبة
بعد الصلاة .. ركبنا سيارتنا وأخذنا طريق العوده
للمرة الثانية ... لا أعلم لماذا ... ظهرت صورة نفس المسجد في بالي ...المسجد الأبيض المهجور
جلست أكلم نفسي ... بعد شويه يظهر لنا المسجد
جلست التفت لليمين وانا أبحث عنه
اذكر ان بجانبه مبنى المعهد السعودي الياباني بحوالي خمسمائة متر و كل من يمر بالخط السريع يستطيع أن يراه
مررت بجانب المسجد ونظرت إليه .. ولكن لفت انتباهي شئ
سيارة .. فورد زرقاء اللون تقف بجانبه
ثواني مرت وانا افكر ..

من موقف هذه السياره هنا ؟ .. وماذا يفعل صاحبها؟ .. ثم اتخذت قراري سريعا
هديت السرعه ولفيت لليمين على الخط الترابي ناحية المسجد ... ليقضي الله أمرا كان مفعولا ... وسط ذهول خالي وهو يسألني
خير في شيئ ؟؟؟ خير ماذا حدث ؟؟؟

اتجهت لليمين من عند المعهد السعودي الياباني في خط ترابي لحوالي خمسمائة متر .. ثم يمين مرة أخرى ... ثم داخل اسوار لمزرعة قديمة ... حتى توجهت للمسجد مباشرة
سألني خالي خير .. ماذا بك رد علي ؟؟

قلت ابدا .. بشوف صاحب تلك السيارة ماذا عنده
قال ... مالنا ومال الناس
قلت خلينا نشوف .. وبالمرة نصلي العصر.. اعتقد أذن خلاص
شافني مصمم ومتجه بقوة للمسجد راح سكت
***
وقفنا السيارة في الأسفل ... وطلعنا حتى وصلنا للمسجد ...
وإذا بصوت عالي ... يرتل القرآن باكيا .. ويقرأ من سورة الرحمن ...
وكان يقرأ هذه الاية بالذات ( كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
فكرت أن ننتظر في الخارج نستمع لهذه القراءة ..
لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه لأرى ماذا يحدث داخل هذا المسجد ... المهدوم ثلثة ... والذي حتى الطير لا تمر فيه
دخلنا المسجد .. وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض ... في يده مصحف صغير يقرأ فيه ... ولم يكن هناك أحدا غيره
وأؤكد...
لم يكن هناك أحدا غيره

قلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نظر إلينا وكأننا افزعناه ... مستغربا من حضورنا .. ثم قال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سألته صليت العصر؟
قال .. لا
قلت طيب هل أذنت ؟
قال لا... كم الساعة ؟
قلت وجبت صلاة العصر خلاص
أذنت .. ولما جيت أقيم الصلاة ... وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة و يبتسم
غريبة ابتسامته !!!
يبتسم لمين ؟
وما السبب !!!
وقفت اصلي ... إلا وأسمع الشاب يقول جملة طيرت عقلي تماما
قال بالحرف الواحد
أبشر ... جماعه مرة وحدة

نظر لي خالي متعجبا ... فتجاهلت ذلك ... ثم كبرت للصلاة وانا عقلي مشغول بهذه الجملة ( أبشر جماعة مرة وحدة )
يكلم مين ؟؟؟ .. لايوجد معنا أحد !!! ... أنا متأكد إن المسجد كان فاضي ...

يمكن احد دخل من غير ما اشوفه ؟؟ ... هل هو مجنون؟؟ ...
لا أعتقد ابدا ... طيب يكلم مين !!!
صلى خلفى ... وانا تفكيري منشغل بيه تماما
بعد الصلاة ... أدرت وجهي لهم ..

وحين أشار لي خالي للانصراف.. قلت له ..
روح انت استناني في السيارة وسألحقك
نظر لي ... كأنه خايف علي من هذا الشاب الغريب
الذي يتوقف عند مسجد مهجور
الذي يقرأ القرآن في مسجد مهجور
الذي لا نعلم يكلم من ... حين يقول
( أبشر جماعة مرة وحده )

اشرت إليه أني جالس قليلا
نظرت للشاب وكان مازال مستغرقا في التسبيح ... ثم سألته
كيف حال الشيخ ؟
فقال بخير ولله الحمد
سألته ما تعرفت عليك

فلان بن فلان
قلت فرصة سعيدة يا أخي ... بس الله يسامحك .. أشغلتني عن الصلاة

سألني لماذا ؟
قلت ...
وانا اقيم الصلاة سمعتك تقول
أبشر جماعة مرة وحده

ضحك ... وقال وماذا فيها؟
قلت ... ما فيها شيئ بس .. انت كنت تكلم مين !!!

ابتسم ... ونظر للأرض وسكت لحظات ... وكأنه يفكر .. هل يخبرني ام لا ؟
هل سيقول كلمات أعجب من الخيال
أقرب للمستحيل
تجعلني اشك أنه مجنون
كلمات تهز القلوب
تدمع الأعين
ام يكتفي بالسكوت!!!
لو قلت لك .. رايح تقول علي مجنون

تأملته مليا ... وبعدين ... ضممت ركبتي لصدري ... حتى تكون الجلسة أكثر حميمية .. أكثر قربا .. أكثر صدقا .. وكأننا أصحاب من زمان
قلت .. ما أعتقد انك مجنون ... شكلك هادئ جدا ... وصليت معانا ولا سمعت لك حرف
نظر لي ... ثم قال كلمة نزلت علي كالقنبلة .. جعلتني افكر فعلا .. هل هذا الشخص مجنون !!!
كنت أكلم المسجد

قلت .. نعم !!!
كنت أكلم المسجد
سالته حتى أحسم هذا النقاش مبكرا ... وهل رد عليك المسجد ؟
تبسم ... ثم قال .. ما قلت لك ... حتقول علي مجنون ..
وهل الحجارة ترد .. هذه مجرد حجارة
تبسمت ... وقلت كلامك مضبوط .. طالما انها ما ترد ... طيب ليه تكلمها !!
قال هل تنكر .... إن منها ما يهبط من خشية الله
قلت سبحان الله ... كيف انكر وهذا مذكور في القرآن
قال طيب ... و قوله تعالى ( وإن من شئ إلا يسبح بحمده )

قلت ماني فاهمك
قال سأخبرك نظر للأرض فترة وكأنه مازال يفكر
هل يخبرني ؟؟
هل أستحق أن أعلم ؟؟
ثم قال دون أن يرفع عينيه
انا انسان احب المساجد .. كلما شفت مسجد قديم ولا مهدم او مهجور ..

افكر فيه ...افكر في ايام كان الناس يصلون فيه
واقول .. أكيد هذا المسجد الآن مشتاق للصلاة فيه ..

أكيد يحن لذكر الله
أحس ... أحس إنه ولهان على التسبيح والتهليل ..

يتمنى لو آية تهز جدرانه ..
وأفكر ... وافكر .. يمكن يمر وقت الآذان وتلقى المئذنة مشتاقة ...
و تتمنى تنادي ... حي على الصلاة ...
وأحس إن المسجد .... يشعر انه غريب بين المساجد ...
يتمنى ركعة .. سجدة ..
أحس بحزن في القبلة ... تتمنى لا إله إلا الله ..
ولو عابر سبيل يقول الله اكبر ... وبعدين يقرأ ( الحمدلله رب العالمين )
اقول في نفسي والله لأطفئ شوقك ..

والله لأعيد فيك بعض ايامك ..
اقوم انزل ... وأصلي ركعتين لله ... واقرأ فيه جزء من القرآن
لا تقول غريب فعلي .. لكني والله ... احب المساجد

أدمعت عيني ... نظرت في الأرض مثله حتى لا يلاحظها ..
من كلامه .. من احساسه .. من اسلوبه .. من فعله العجيب ..
من رجل تعلق قلبه بالمساجد
مالقيت كلام يقال ..

واكتفيت بكلمة الله يجزاك كل خير
بدأ خالي يستعجلني .. قمت ... وسلمت عليه ....
قلت له ... لا تنساني من صالح دعاك

وانا خارج من المسجد قال وعينه مازالت في الأرض
تدري .. ماذا أدعي دائما وانا خارج
نظرت إليه وأنا افكر .. أتمنى الزمن يطول وانا أنظر إليه ..

من كان هذا فعله .. كيف يكون دعائه؟؟ وما كنت أتوقع ابدا هذا الدعاء
اللهم
اللهم
اللهم
إن كنت تعلم أني آنست هذا المسجد بذكرك العظيم ... وقرآنك الكريم ... لوجهك يا رحيم .. فآنس وحشة أبي في قبره وأنت ارحم الراحمين

حينها تتابع الدمع من عيني .. ولم استحي أن أخفي ذلك ..
أي فتى هذا .. وأي بر بالوالدين هذا ؟؟؟؟
ليتني مثله .. بل ليت لي ولد مثله
كيف رباه ابوه ؟؟ .. أي تربية ؟؟ ..

وعلى أي شئ نربي نحن أبناءنا ؟؟
هزني هذا الدعاء ...

اكتشفت اني مقصرا للغاية مع والدي رحمه الله ..
وكم من المقصرين بيننا مع والديهم سواء كانوا أحياء او أموات...
ارى بعض الشباب حين تأتي صلاة الجنازة أو حين دفن الأب ...

اراهم يبكون بحرقة ... يرفعون اكفهم بالدعاء بصوت باكي ... يقطع نياط القلوب ...
وأتفكر .. هل هم بررة بآبائهم إلى هذه الدرجة ؟؟..
أم أن هذا البكاء محاولة لتعويض ما فاتهم من برهم بوالديهم !!! ..
أم أنهم الآن فقط .. شعروا بالمعنى الحقيقي ... لكلمة أب .. او كلمة أم

هناك 24 تعليقًا:

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

دموعى نزلت من اول ما بدات القرايه
الكلام حقيقى اذا كانت البيوت بيوحشها اصحابها الغايبين
فما بالك بالمسجد اللى اتعود على ذكر الله جواه

ياريت كلنا نحس بالكلام المكتوب و نقدره و نفهمه و الاهم ننفذه

ياريت اقدر اربى ولادى زى الولد ده
يااااااااااريت بجد

كلام جميل
بس بجد احلى من اى مره

عمرو جويلى يقول...

السلام عليكم
الموضوع مؤثر جداً
وياما مساجد مهجورة الآن
وتتمنى منا إقامة شعائر اله
ولكن لا مجيب
اللهم بارك لهذا الشاب
اللهم أنزله منزلة الصديقين والشهداء
جزاك الله خيراً أخى الكريم

above يقول...

إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ
صدق الله العظيم
يا ليتنا نتخذ هذا الشاب قدوة لنا فى جميع أمورنا فقصة الشاب والمسجد المهجور لها بعدان مؤثران إعمار هذا المسجدد وكل مسجد مهجور وبره بوالده المخلص.
بارك الله فيك على هذه النفحات الروحانية التى نحتاجها فى زمان صارت المادة هى المتحدث الرسمى لعواطف البشر وتعاملاتهم.
وأحييك على هذ المدونة الهادفة استاذ احمد.
نصر الكاشف

Dr Ibrahim يقول...

بارك الله فيه وفى كل من تعلق قلبه بالمساجد
فعلا شىء مؤسف المساجد تشتكى من قلة المصلين
وإن صلى الناس لا يعملون بصلاتهم
وحسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم اهدنا واصلح بالنا وبال المسلمين

E73 يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم اجعلنا من معمري مساجدك
اللهم اجعلنا من البارين بآبائنا
اللهم نسألك الذرية الصالحة

قوس قزح يقول...

قصة مؤثرة جدا يقشعر لها الابدان
و السؤال احنا فين من ولد زى ده ؟
مش هاقول صحابة و لا ائمة
بس انسان مسلم بجد .. احنا فين منه

ربنا يهدنا جميعا
و يتقبل افعالنا البسيطة جدا اللى يحسبها البعض انها انجاز

تحياتى لك

أكون أو لا أكون يقول...

السلام عليكم... جزاك الله خير... قصة مؤثرة.

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

قصه مؤثره وموحيه
وندعوا الله أن يعمر قلوبنا بحب مساجده

وجزاك الله خيراً

ahmed_k يقول...

صيدلانيه طالعه نازله



ربنا يبارك فيكي يا دكتوره
والحمد لله أن القصه عجبت ونالت إستحسانك
وربنا يحققلك امنياتك في أبنائك
ويكونوا خير خلف لخير سلف
دمتي بكل الخير
********************************************
عمرو جويلي



وعليكم السلام ورحمة الله

ربنا يبارك فيك أخي عمرو
ويتقبل منك صالح دعاؤك
أسعدتني بمتابعتك الطيبه
في أمان الله
*******************************************
نصر الكاشف



لقد أثلجت صدري وأسعدتني سعادة غامره
بتواجدك وكلماتك الطيبه على صفحات مدونتي المتواضعه
فبارك الله فيك أخي الغالي
ونسأل الله أن يصلح حال شباب أمتنا ليكونوا جميعا مثل هذا الشاب التقي الذي تعلق قلبه بالمساجد

دمت بكل خير
*******************************************
Dr Ibrahim



اللهم آمين
فعلا يا دكتور فهناك الكثير من المساجد التي بحاجه لعناية ورعاية ولكن لا تجدها

اسعدتني بطلتك هنا
دمت بكل خير

ahmed_k يقول...

E73



وعليكم السلام ورحمة الله
اللهم آمين
تقبل الله منك صالح الدعاء
أسعدتني بتواجدك الطيب

تقبلي خالص تحياتي
*******************************************
قوس قزح



فعلا يا داليا نحن ينقصنا الكثير والكثير من الروح الإيمانيه
ولكن بما ان مثل هذا الشاب موجود في مجتمعاتنا فنحن ولله الحمد بخير

منوره المدونه دايما يا داليا
دمتي بكل خير
*******************************************
أكون أولا أكون



وعليكم السلام ورحمة الله
بارك الله فيكي اختي الكريمه
وأسعدتني بمرورك الكريم
في أمان الله
*******************************************
واحد من العمال



وعليكم السلام ورحمة الله
اللهم آمين
ربنا يبارك فيك أخي الكريم
أسعدتني بتواجدك ومرورك الطيب
دمت برعاية الله

david santos يقول...

Really great work and very good picture. have a nice day.

مصطفى ريان يقول...

اخي العزيز القصه مؤثرة جدا وتحمل معاني كثيرة
ربنا يرزقنا حب المساجد والصلاة فيها وان نكون بارين بأبئنا
لك كل التحية والود يا اخي

reem يقول...

صباح الخير يا استاذ احمد

القصة مؤثرة جدا جدا ودموعى نزلت لما تخيلت هذا الشاب وهو بيناجى المسجد وبيكلمه

واللى فعلا كدا وقلبه تعلق بالمساجد واحبها بهذه الطريقة لازم هايكون بار بوالديه
بصراحة قصة تثلج القلب والروح

استاذ احمد هو انت كنت موجود يوم الجمعة ؟
معقول كنت موجود وانا مش شفتك ؟
انا كدا هازعل جدا جدا

ريمان يقول...

السلام عليكم

ياااااااه يا استاذ احمد بجد القصه دى اثرت فيا اوى لددرجه ان اقشعر جسمى وانا بقراها


وفعلا فى والله مساجد كتير مهجوره حتى وهى مبنيه وفى اتم التجهيزات
وللاسف مش بتتعمر الا فى رمضان بس وباقى ايام السنه بتبقى فاضيه

تحياتى ليك وبجد قصه تستاهل النشر

norahaty يقول...

اللهم أغفر لنا
ولأبائنا وأمهاتنا
وذوى ارحامنا ومــن
اوصيناه بالدعاء ومن
اوصانا بالدعاء ومن أحبنا
فيك ومن أحببناه فيك
يارب العالمين.آميـــن.
جزاك اللهم خيرا
استاذ أحمد على
هذه القصة الجميلة
الكثيرة المعانى والعبر
اخذ منها واحدة على سبيل
المثل :وإن من شىء الا يسبح
بحمده !لو استحضرنا هذه الفكرة دائماً ابداً ما
غفلنا عن الذكر ولو
للحظة واحدة.

مع اصرارى يقول...

فى الحقيقة لقد فتح الله على هذا الرجل بابا من أبواب حسن الاحساس وجميل الأخلاص.
فتعلق قلبه بالمساجد بصورة ليست بالمعهودة وطريقة لم تكن من قبل مورودة.
فأراد الله أن يهدينا به فاللهم اجعل ما استشعرنا حجة لنا لا علينا وبارك اللهم وارضى عن الرجل والراوى والمخبر وعنا وعن عن المؤمنين أحياءا زمنتقلين وصلى وسلم على خير خلقك وحبيبك سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الشنكوتي الكبير يقول...

جزاك الله خيرا ايااحمد
وحشتني جدا واتمنى نتقابل عن قريب ان شاء الله

ويارب تكون بخير انت واسرتك

ربنا يجعلها في ميزان حسناتك يارب
يا اكرم اخ

تحياتي

سلااااااااااااااام
اخوك ايهاب

ahmed_k يقول...

david santos



Very happy with your visit to my blog &I hope I see you always here
Thank you for your opinion
*****************************************
مصطفى ريان



بارك الله فيك أخي مصطفى
وتقبل الله منك صالح الدعاء
دمت برعاية الله
******************************************
reem



أحمد الله ان القصه نالت إستحسانك وثنائك فجزاكي الله كل خير
وانا للأسف لم أحضر في لقاء التدوين الأخير فقد حال بيني وبين التواجد بعد المسافه
وإن شاء الله أقدر أسعد بمشاركتكم في قادم اللقاءات الرائعه تلك

دمتي برعاية الله
*******************************************
ريمان



وعليكم السلام ورحمة الله
بارك الله فيكي يا ريمان على كلماتك الطيبه
وقد قال الله تعالي
(إنما يعمر مساجد الله من ىمن بالله واليوم الآخر)
فنسأل الله أن يعيننا ويجعلنا من عمار مساجده
تقبلي خالص تحياتي

ahmed_k يقول...

norahaty



اللهم آمين تقبل الله منك صالح الدعاء
فعلا يا دكتوره مامن ساعة تمر دون ان نذكر الله فيها إلا وندمنا عليها يوم العرض
نسأل الله أن يجعلنا من الذاكرين الله كثيرا
بارك الله فيكي أختي الكريمه
دمتي برعاية الله
********************************************
مع إصراري



ماشاء الله أخيرا نورت صفحتي بمرورك وعبق تعبيراتك وكلمات
لا حرمني الله من دوام تواصلك الطيب
بارك الله فيك
دمت برعاية الله
*******************************************
الشنكوتي الكبير



أهلا أهلا بإيهاب الغالي
وأنا ارجو ان نلتقي قريبا بإذن الله
بس أنا حظي وحش معاك
كل ما آجي مصر بتكون مش فاضي
إن شاء الله نلتقي قريبا
دمت برعاية الله

حزينه يقول...

من اجمل اجمل ما قرات بجد
بتمنى قلبى يتملى ايمان بس بفشل
وبرجع تانى وحشه ادعيلى عن ظهر قلب
بالهدايه والايمان
وان ربنا يفك كربى
بجد احلى القصص اللى قراتها


حزينه اوى

ahmed_k يقول...

حزينه



لا تقنطي من رحمة الله
حاولي مره واتنين وعشره
وتأكدي انك حتنجحي لأنك تعادين عدوا شرسا لا يمل ألا وهو الشيطان
فلا تجعلي له عليك سبيلا
نورتي صفحتي المتواضعه
وأرجو أن أسعد بمرورك هنا دوما

في امان الله

ويكا يقول...

ياخى جزاك الله كل خير والله

وقصه اكثر من رائعه


ولعل الله ان ينفعنى بها يوما من الايام


واستسمحك فى انى قد قمت باعادة نشرها فى مدونة اجمل ما قرأت الخاصه بى والتى اقوم بنشر كل ما يعجبنى فبها .

وهذا هو عنوانها :

http://agmalmakara2t.blogspot.com/

واسأل الله ان يتقبل منا ومنك


شكراً

الشـوكة الــنـاعـمـة يقول...

القصه دى غجيبه اوى
فى حد كده
ياااه اد ايه انا حد ظالم لنفسه
ايه الضياع اللى انا فيه
حياتى كلها وقفت لما بابا مات
بس انا عملت له ايه غير انى بندم وابكى
فى بر كده وايمان بالشكل ده
جزاك الله كل خير

ahmed_k يقول...

ويكا


بارك الله فيك أخي الحبيب
فبنشرك لها ساهمت في إنتشار المرجو من أثر لها وفائدة منها
أشكرك من قلبي أخي العزيز
دمت بكل خير
******************************************
الشوكة الناعمه



رحم الله والدك وأسكنه فسيح جناته
وكون الشخص قد إنتقل إلى جوار ربه تاركا أبنة بارة مثلك تدعوا له
فأعماله في زياده وثوابه في زياده

فاحرصي دوما على زيادة أجره عند ربه بالدعاء له
والخير في أمة محمد عليسه الصلاة والسلام ليوم القيامه
تقبلي أخلص تحياتي